اخر الاخبار عن المقارنة الغبيّة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

غير دقيقة أبدًا المُقارنة بين العُنف الإسرائيلي وعنف النظام السوري. العنف يُقاس بالسِّياق، وبنية الكيان الممارس للعنف، وليس بالكميَّة بشكل أساسي. إسرائيل تُقدِّم نفسها كدولة ديمقراطيَّة تعتمد النظام الديمقراطي الليبرالي البرلماني (وهي فعلاً كذلك).

وفي هذا النظام الحديث، ثمَّة جدار عنصري عازل، وقوانين عرقيَّة عنصريَّة ضد الفلسطينيين، وحواجز كريهة، وحصارٌ إرهابيٌّ لقطاع غزّة، وقتلٌ للمدنيين بالطائرات والأسلحة المحرَّمة، والأهمّ من كلّ شيء، هي دولة احتلال شرّدت شعباً كاملاً كي تنشأ.

"
إسرائيل لا تستخدم العنف الأسدي، ليس لدوافع أخلاقيَّة، بل لدوافع بنيويَّة لها علاقة باستمراريَّة بنية الدولة الإسرائيليَّة الاستعماريَّة

"

إسرائيل دولة حديثة، ولا تستطيع أن تستخدم نمط عنف نظام الأسد، لأنّه مضاد لطبيعتها،

 ومُفكِّك لبنيتها، ومُحلِّل لسرديّتها. إسرائيل لا تستخدم العنف الأسدي، ليس لدوافع أخلاقيَّة، بل لدوافع بنيويَّة لها علاقة باستمراريَّة بنيّة الدولة الإسرائيليَّة الاستعماريَّة. 

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق