«ماكرون» يعرب عن ثقته من إمكانية الحوار البناء بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم السبت عن ثقته في إمكانية قيام حوار بناء بين بغداد وأربيل، مؤكدا تمسك بلاده بحقوق الأكراد في عراق فيدرالي وديمقراطي ويحترم التنوع.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده ماكرون، مع رئيس الوزراء الفرنسي، نيجرفان بارزاني، ونائب رئيس الوزراء قوباد الطالباني بإقليم كردستان عقب المباحثات التي جرت بينهم في قصر الأليزيه.

وأشاد ماكرون بإطلاق رئيس حكومة كردستان العراق ونائب رئيس الوزراء دينامية نحو الحوار الوطني البناء مع الحكومة العراقية مع الاعتراف الكامل بالرقابة الفيدرالية على الحدود الخارجية.

وأكد ثقته في مساهمة هذا الحوار في رفع القيود بالكامل عن المنطقة الكردية والسماح بإجراء التحويلات المالية العادلة بين مختلف مناطق العراق ، متعهدا بأن تبذل بلاده كل الجهد في الأسابيع والأشهر القادمة حتى يتقدم هذا الحوار وينجح وفق لدستور البلاد.

ودعا الرئيس الفرنسي السلطات العراقية إلى تفكيك كل الفصائل المسلحة بما ذلك قوات الحشد الشعب وإلى تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي على المناطق المتنازع عليها.

وأشار إلى أن اللقاء تناول مكافحة الإرهاب وجهود قوات البشمرجة بجانب القوات الفيدرالية العراقية الذين تحلوا بالشجاعة والإصرار في محاربة التنظيم لصالح العراق والعالم.

ومن ناحية أخرى..أشاد إيمانويل ماكرون باستضافة كردستان العراق العديد من اللاجئين الفارين من وحشيةْ داعش.

ومن جانبه، شاد نيجرفان بارزاني، رئيس حكومة كردستان، بدور الرئيس الفرنسي على المساعدة للتوصل لحل بين حكومة كردستان والحكومة المركزية، مؤكدا التزام حكومته بالدستور العراقي على عدم وجود خلاف مع الحكومة المركزية حول مسألة حقها بالسيطرة على الحدود الوطنية.

ويأتي هذا اللقاء فيما تستمر الأزمة بين أربيل، كبرى مدن كردستان العراق وبغداد، بعد شهرين على استفتاء الاستقلال الذى نظمته السلطات الكردية.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق