اخبار اليمن الان وزراء الحوثيين يدشنون حربا بادرة على وزراء المؤتمر و «صالح» يبعث بهذه الرسالة الى الصماد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

كشف مصدر مقرب من ميليشيا الحوثي، عن برقية بعثها الرئيس السابق علي عبدالله إلى صالح الصماد لمعرفة أسباب نبذ قرارات وزير النفط في حكومة بن حبتور الانقلابية ، مهددا بالخروج من التحالف معهم.

وقالت المصادر في تصريحات لـ"الوطن" "، أن صالح وجه رسالته عبر أحد المقربين منه، الى صالح الصماد، ، الا ان المصادر لم تكشف رد الاخير على الرسالة.

وتحدثت المصادر عن تصاعد الخلافات بين وزراء في حكومة بن حبتور الانقلابية في صنعاء، موضحا أن الوزراء الموالين للجماعة يرفضون أي قرارات يصدرها الوزراء التابعين للمؤتمر الشعبي العام جناح صالح ويعرقلون تنفيذها.

وقالت المصادر إن وزير النفط المؤتمري ، أصدر عدة قرارات تخص وزارته، إلا أن رئيس مما يسمى بالمجلس الرئاسي صالح الصماد، عرقل تنفيذ هذه القرارات، مبينا أن تدخلات الصماد تكشف عن رغبته في عدم قبول المؤتمريين في وزارات حكومة الانقلاب ونبذهم، لاسيما بعد أن أصدر قرارا يمنع التعامل مع أي شخص عينه وزير النفط المؤتمري في الفترة الأخيرة.

وأشارت المصادر إلى أن وجود توترات سياسية بين جماعة الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام جناح صالح في إصدار القرارات والتعيينات الأحادية لكل طرف كلا على حدة.

وكان مصدر في ما يسمى المجلس السياسي التابع للانقلابيين في صنعاء، قد كشف عن تشاور بين زعيم جماعة الحوثي عبدالملك الحوثي، والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، لتغيير جزئي في حكومة عبدالعزيز بن حبتور، ما ينذر بأزمة خلاف جديدة بين حليفي الانقلاب.

وأوضح المصدر في تصريحات اعلامية  أن هناك تفاهمات مبدئية على استبعاد بعض الوزراء في حكومة بن حبتور المحسوبين على حزب المؤتمر الفصيل المؤيد للرئيس السابق علي عبدالله صالح، على رأس القائمة وزير النفط ووزير التعليم العالي ووزير الصحة وهي حقائب خصصت للمؤتمر.

وأكد أن هناك إصرارًا من حزب صالح على استبعاد وزير التربية والتعليم يحيى الحوثي، شقيق زعيم الجماعة، بشخصية تربوية أخرى، وكذلك استبعاد وزيري الشباب والرياضة حسن زيد والإعلام أحمد حامد من حصة الحوثيين.

المصدر : المشهد اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق