برلمانيون: تحرير «الحايس» ضربة قاصمة للإرهاب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

• «والي»: العملية مثال في التخطيط والتنسيق الجيد والمتكامل بين قوات الجيش والشرطة

أكد أعضاء في مجلس النواب أن عملية تحرير النقيب محمد الحايس من أيدى التنظيمات الإرهابية بعد إختفائه في حادث الواحات الإرهابي الأخير، يؤكد القدرات غير العادية التي يتمتع بها جيشنا العظيم وشرطتنا الباسلة، مشيرين إلى أن تلك العملية ضربة قاصمة للإرهاب.

وقال رئيس ائتلاف «دعم »، صاحب الأغلبية النيابية بمجلس النواب محمد السويدي، إن عملية تحرير النقيب محمد الحايس تؤكد القدرات غير العادية التي يتمتع بها جيشنا العظيم وشرطتنا الباسلة.

وأكد «السويدي»، في بيان له اليوم، أن هذه العملية النوعية ردت على كل المشككين في قدرات الداخلية وأجهزة الأمن عموما؛ لأنها إنتهت بنسبة نجاح 100%، من خلال القضاء على بؤرة إرهابية شديدة الخطورة، وإعادة البطل محمد الحايس، وأيضا تمثل هذه العملية والعمليات المتلاحقة التي تشنها أجهزة الأمن ضد العناصر الإرهابية إعادة لحق الشهداء الذين راحوا ضحية العمل الإرهابي الخسيس في طريق «الواحات».

وقال «السويدي»: «نبارك للشعب المصري عودة ابنه الحايس، ونبارك للجيش والداخلية إعادتهما الاعتبار ليس فقط لأبنائهما ولكن لكل المصريين»، مضيفا: «لن تكون هذه هي الحرب الأخيرة مع الإرهاب الذي يريد أن يقوض أركان الدولة، ولكننا نثق في جيشنا وشرطتنا وقدرتهما على حماية مقدرات الدولة، وسننتصر دائماً بإذن الله».

ومن جانبها، قالت النائبة عبلة الهواري عضو مجلس النواب، إن عملية تحرير تعتبر نجاحا مبهرا للدولة؛ لأن الرئيس السيسي أكد خلال زيارته لفرنسا أنه لن يتم إتخاذ أي قرارات دون تكاتف وتنسيق بين أجهزة الدولة مع بعضها البعض.

كما أكد النائب علاء والي عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن العملية مثال للتخطيط والتنسيق الجيد والمتكامل بين قوات الجيش والشرطة واختيار توقيت مناسب مما أسفر عن تنفيذ عملية ناجحة بكل المقاييس، مؤكداً أن هذه العملية رفعت الروح المعنوية لقواتنا البواسل من القوات المسلحة والشرطة وأثبت قدرتهم على مواجهة العناصر والجماعات الإرهابية والتكفيرية في أي مكان ودحرها ونزعها من جذورها حتى يتم تطهير مصر من دنسهم.

وطالب النائب من الحكومة والأجهزة التنفيذية أن يأخذوا من القوات المسلحة الباسلة مثالاً لهم في الجدية في العمل لتحقيق نقلة تنموية أكثر خلال الفترة القادمة، نظراً لما تقوم به القوات المسلحة من جهود ملموسة بكل جدية ونشاط على أرض الواقع.

كما أشاد النائب مصطفى الجندي عضو مجلس النواب، بجهود القوات المسلحة وجهاز الشرطة، في تحرير النقيب محمد الحايس، مطالبا بضرورة التنسيق والتعاون بين القوات المسلحة ورجال الشرطة لمواجهة الإرهابيين والتصدي بكل حزم وقوة لكل من تسول له نفسه زعزعة آمن واستقرار مصر.

من جهته، أكد حزب المصريين الأحرار برئاسة الدكتور عصام خليل أن رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة سطروا بحروف من ذهب تاريخا جديدا يضاف إلى انجازاتهم في محاربة الإرهاب، مؤكدين أنهم قادرين على الضرب بيد من حديد كل من توسل له نفسه الإضرار بأمن مصر وشعبها.

واعتبر «خليل»، تحرير البطل الحايس درسا جديدا للعناصر الإرهابية وكل من يمولها بأن لمصر درع وسيف يحميها، ضاربين أروع الأمثلة في التضحية والفداء في حب الوطن والحفاظ على مقدساته، فقد تمكنت القوات المسلحة الباسلة ورجال الشرطة الأبطال من القصاص للأبطال الذين نالوا الشهادة في سبيل حفظ أمن مصر والمصريين.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق