اخر الاخبار شباب مصر الأقلّ رضا عن الأداء العام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


أعدّ المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة"، استطلاعاً حول مدى رضا المصريين عن الأداء العام في الدولة، أظهر أنّ الشباب هم الأقلّ رضا عن الأداء العام بالمقارنة مع الشرائح العمرية الأخرى. وقد بلغ متوسّط الرضا عن الأداء العام 51 نقطة من أصل 100 نقطة بين الشباب، ليرتفع ويصل إلى 62 نقطة من 100 بين الذين بلغوا من العمر 50 عاماً أو أكثر. إلى ذلك، ينخفض متوسّط الرضا عن الأداء العام من 58 نقطة بين الحاصلين على تعليم أقلّ من متوسط إلى 51 نقطة بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى.

واستطلاع الرأي الذي أعدّه مركز بصيرة اعتمد على تقييم عيّنة من المصريين لتسعة وعشرين بنداً تغطّي مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الدولة، وتشمل رفع القمامة ونظافة الشوارع، الكهرباء، توفير كلّ أنواع الوقود، الأسعار، مستوى المعيشة لمحدودي الدخل، تعامل الأمن مع المواطنين، توفير فرص العمل، الفساد، حرية الرأي والتعبير، العدالة الاجتماعية، العلاقات الخارجية، الأوضاع الاقتصادية في البلد، الصحة، التعليم، المواصلات ووسائل النقل، توفّر وجودة المياه، توفّر وجودة الصرف الصحي، الإعلام الخاص والحكومي، خدمات المحمول، بطاقات التموين، التلوّث، تشغيل المصانع، السياحة، تسهيل إنشاء مشروعات قطاع خاص جديدة، الإنتاج الزراعي، الخطاب الديني، توفّر السلع الغذائية.

وقد جرى احتساب متوسّط تقييم المصريين للبنود التسعة وعشرين ليعبّر عن تقييم المصريين للأداء العام. فأظهرت النتائج أنّ متوسط مؤشّر الرضا عن الأداء العام بلغ 55 نقطة من 100 نقطة، وهو ما يشير إلى مستوى متوسّط للرضا عن الأداء العام. ويرتفع متوسط مؤشّر الرضا عن الأداء العام من 51 نقطة في الحضر إلى 58 نقطة في الريف، بينما لا تظهر أيّ فروقات ملحوظة بين الذكور والإناث.

وعلى مستوى الملفّات التي شملها مؤشّر الرضا عن الأداء العام، حصلت خمسة ملفّات على أكثر من 70 نقطة من 100، وهي ملفّات العلاقات الخارجية مع الدول الأخرى (79 نقطة)، والأمن (75 نقطة)، والتموين (73 نقطة)، وخدمات المحمول (72 نقطة)، وتوفّر السلع الغذائية (71 نقطة).


اقــرأ أيضاً

وحصلت تسعة ملفّات على متوسّط يراوح بين 60 وأقلّ من 70 نقطة، وهي ملفّات الخطاب الديني (68 نقطة)، وتوفّر كل أنواع الوقود ما عدا الكهرباء (68 نقطة)، وتعامل الأمن مع المواطنين (67 نقطة)، والمرور (65 نقطة)، والإنتاج الزراعي (64 نقطة)، وتسهيل إنشاء مشروعات قطاع خاص جديدة (62 نقطة)، وتوفّر وجودة المياه (61 نقطة)، والكهرباء (61 نقطة)، وحرية الرأي والتعبير (61 نقطة).

وحصلت ستّة ملفاّت على متوسّط رضا يراوح بين 50 وأقلّ من 60 نقطة، وهي الإعلام (56 نقطة)، والمواصلات ووسائل النقل (56 نقطة)، وتوفّر وجودة الصرف الصحي (54 نقطة)، وتشغيل المصانع (54 نقطة)، والسياحة (52 نقطة)، والأوضاع الاقتصادية في البلد (52 نقطة).

وحصلت أربعة ملفّات على متوسّط رضا يراوح بين 40 وأقلّ من 50 نقطة، وهي العدالة الاجتماعية (48 نقطة)، والصحة (45 نقطة)، ورفع القمامة ونظافة الشوارع (44 نقطة)، والتعليم (43 نقطة).

وحصلت أربعة ملفّات على متوسّط رضا يراوح بين 30 وأقلّ من 40 نقطة، وهي التلوّث (36 نقطة)، ومكافحة الفساد (33 نقطة)، وتوفير فرص العمل (32 نقطة)، وتحسن مستوى معيشة محدودي الدخل (30 نقطة)، بينما حصل ملفّ الأسعار على 27 نقطة من 100، في إشارة إلى انخفاض واضح في الرضا عن الأداء العام في هذا الملفّ.

وأشار المركز إلى أنّه في ختام السنة الثالثة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الحكم، أظهر الاستطلاع الذي أعدّه المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" في نهاية مايو/ أيار 2017، أنّ متوسّط التحسّن في الأداء العام بالمقارنة مع السنة السابقة وصل إلى 16 نقطة من إجمالي 100 نقطة.

هكذا جرى استطلاع "بصيرة"

أُعِدّ استطلاع المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" عبر الهاتف المنزلي والهاتف المحمول، وشمل عيّنة احتمالية حجمها 1406 مواطنين، 18 عاماً فأكثر، من كلّ محافظات الجمهورية. وقد بلغت نسبة الاستجابة نحو 38 في المائة، مع الإشارة إلى أنّ هامش الخطأ في النتائج هو دون ثلاثة في المائة.


اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق