اخر الاخبار اليمن: فتح المدارس بمناطق سيطرة الحوثيين اليوم بعد تعليق إضراب المعلمين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

تفتح المدارس الحكومية في ، وفي المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" ()، أبوابها اليوم السبت لبدء العام الدراسي الجديد 2017/ 2018، بعد ثلاثة أسابيع من تعثر العملية التعليمية بسبب  احتجاجا على انقطاع الرواتب.

وأعلنت النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية في صنعاء، الخميس، تعليق الإضراب الذي نفذهُ أكثر من 166 ألف معلم بالمناطق الخاضعة للحوثيين، ابتداء من السبت، ودعت، في بيان اطلع "العربي الجديد" على نسخة عنه، المعلمين إلى "الانتظام في مدارسهم"، مؤكدة أن "تعليق الإضراب سيظل إجراء مؤقتا، وسريانه مرهون بوفاء حكومة صنعاء بالتزاماتها تجاه المعلمين".

في السياق ذاته، أكد مصدر في مكتب التربية بصنعاء أنّ " سيعودن إلى المدارس استجابة لدعوة النقابة للبدء في عملية التدريس، على أمل أن يتم حلّ المشاكل، وبدء العام الدراسي الجديد في المدارس الحكومية دون انقطاع، بحسب الاتفاق".

وذكر المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، أن "التربويين ملتزمون ببيان النقابة، وفي حالة عدم تنفيذ الاتفاق من قبل الحكومة فإنهم سيعودون إلى الإضراب".

إلى ذلك، أثار منشور لوزير الشباب والرياضة في حكومة الحوثيين والقيادي بالجماعة، حسن زيد، موجة ، إذ اقترح تعليق الدراسة لمدة عام وإرسال الطلاب والأساتذة إلى جبهات القتال من أجل "حسم المعركة".

ونشر زيد، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أمس الجمعة: "ماذا لو توقفت الدراسة لعام وتوجه الشباب كلهم ومعهم أساتذتهم للتجنيد؟ ألن نتمكن من رفد الجبهات بمئات الآلاف ونحسم المعركة؟"، مشيرا إلى "إيجابية عدم استئناف عملية التعليم حتى اليوم" في ظل استمرار إضراب المعلمين.

تصريحات القيادي الحوثي قوبلت بسخرية واستهجان واسعين من قبل اليمنيين، ولاقت ردود قوية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال أحد المعلقين في رده على منشور وزير الشباب والرياضة في حكومة الانقلابيين: "ماذا لو تركنا الطلاب صناع المستقبل يدرسون، وبرعاية التربويين، وراح الوزراء وحراساتهم الشخصية والمشرفين للجبهات؟ نكون بذلك حققنا النصر وضمنا مستقبلا مزدهرا".

من جهته اعتبر الناشط لطف الحجي دعوة حسن زيد لإغلاق المدارس "دعوة خطيرة تهدد حياة آلاف الاطفال اليمنيين، بعد أن سعت إلى تجنيد العديد منهم وإجبارهم على القتال في صفوفهم". وأضاف لـ"العربي الجديد": "هذه الدعوة جاءت وسط عجز حكومة صنعاء عن دفع رواتب المعلمين، الأمر الذي أصاب العملية التعليمية بالشلل مع الدخول في إضراب مفتوح".

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) قد أعلنت، الأربعاء، أنه "لا عام دراسي جديد في ، جراء استمرار الوضع المتفاقم في البلاد".

وأضافت المنظمة، في تدوينه نشرتها في الصفحة الرسمية لمكتبها في اليمن بموقع "تويتر": "العنف يغلق أبواب مدارس البلاد، ويحرم المدرسين من تقاضي رواتبهم لعام كامل"، مشيرة إلى أن "هذا الوضع يهدد بحرمان 4.5 ملايين طفل يمني من التعليم".

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق