نتنياهو: لن نعترف باتفاق المصالحة الفلسطينية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أفادت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية اليوم، نقلا عن مسئولين إسرائيليين، إن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أبلغ اجتماع للمجلس الوزارى المصغر للشئون الأمنية والسياسية «الكابينت» إن إسرائيل لن تعترف أو تقبل باتفاق المصالحة الفلسطينى، ولكنها لن تقطع علاقاتها مع السلطة الفلسطينية بسببه، وذلك بعد أن طالب وزير التعليم الإسرائيلى نفتالى بنيت قبل أيام إنه ينوى الطلب من الحكومة قطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية بعد اتفاق المصالحة. 
وقال المسئولون للصحيفة الإسرائيلية الصادرة، إن نتنياهو قال إن إسرائيل «لن تقبل أو تعترف باتفاق المصالحة بين حركتى فتح وحماس، لكنها لن تحاول منع تطبيقه أو قطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية».
وكان «الكابينت» الإسرائيلى قد اجتمع أمس لبحث اتفاق المصالحة الذى تم التوقيع عليه فى القاهرة الأسبوع الماضى والذى نص على تمكين حكومة الوفاق الفلسطينية من إدارة شئون قطاع غزة، ولكن الاجتماع انتهى دون صدور بيان ختامى.
وذكر المسئولون الإسرائيليون إن نتنياهو قال إنه إذا تم تنفيذ الاتفاق وعاد أفراد من السلطة الفلسطينية إلى مكاتب الحكومة المدنية فى قطاع غزة، وعاد الموظفون إلى نقاط العبور على الحدود مع غزة، فيجب على إسرائيل التعاون معهم لأن ذلك يخدم مصلحة الدولة فى منع حدوث أزمة إنسانية وتحسين ظروف المعيشة فى القطاع.
وأضافت الصحيفة نقلا عنهم: «مع ذلك فقد أوضح نتنياهو لمصر والولايات المتحدة ان الاتفاق لم يغير شيئا بالنسبة لإسرائيل فيما يتعلق بالمفاوضات مع الفلسطينيين».
وتابعت: «أضاف نتنياهو إن رسالته إلى القاهرة وواشنطن هى رفض الحجة التى تقول إن المصالحة التى تجعل الرئيس الفلسطينى محمود عباس مسئولا عن قطاع غزة والضفة الغربية، ستيسر استئناف المحادثات بين إسرائيل والفلسطينيين».
ورحبت دول عربية وغربية بالمصالحة الفلسطينية التى تعيد السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة، معتبرين أنها ستفسح الطريق أمام استئناف المفاوضات الفلسطينيةــ الإسرائيلية المجمدة.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق