الزعيمة السابقة لـ«البديل الألماني»: المسلمون يمكن أن يجعلوا بلادنا وطنهم لكن بشروط

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

قالت فراوكه بترى، الرئيسة السابقة لحزب «البديل من أجل ألمانيا» اليمينى المتطرف، اليوم، إن المسلمين يمكن أن يجعلوا من ألمانيا وطنا لهم إذا أقروا بأن معتقداتهم الدينية وأهدافهم السياسية يجب أن تبقى منفصلة.

وأضافت بيترى فى مقابلة مع صحيفة «فيلت ام سونتاج» الألمانية، أنه «طالما أنهم يقبلون تماما بأن التدين مسألة خاصة وأنه لا مطالب سياسية يمكن تنبع من ذلك، فإنهم يستطيعون أن يجعلوا من ألمانيا وطنا لهم، كما فعل الكثيرون من المهاجرين الآخرين».

وحذرت بترى من أن «الإسلام السياسى، فى المقابل، يتنافى ثقافيا مع مجتمعنا»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ويعيش ما يقدر بنحو 4.5 مليون مسلم فى ألمانيا البالغ إجمالى عدد سكانها 82.3 مليون نسمة، وفقا لإحصاءات عام 2015.

وأكدت بيترى (42 عاما) أنها تسعي لتشكيل تجمع حزبي جديد لن يكون مفتوحا أمام أنصار حزب البديل الألمانى، مضيفة أنه سيكون مؤيدا لإسرائيل بوضوح.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق