اخبار اليوم تفاصيل اجتماع لجان حصر المباني التراثية بـ«التنسيق الحضاري»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

عقد الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعدة اجتماعا مع رؤساء لجان الحصر وتسجيل المباني التراثية على مستوى محافظات الجمهورية، حيث تطرق الاجتماع الى المعوقات التي تؤثر على عمل اللجان والتي من أهمها توحيد قاعدة البيانات لمعلومات الحصر وكذلك عمل تطوير الأرشيف المجمع للمباني التراثية على مستوى محافظات ، ووضع المعلومات الخاصة بكل مبنى مسجل على قاعدة بيانات جغرافية استكمالا لما قام به الجهاز مؤخرا من عمل خرائط G I. S للقاهرة وبورسعيد، كما تطرق الاجتماع إلى مقترحات الجهاز بشأن تعديل القانون 144 لسنة 2006 للحفاظ على التراث الحضاري المصري.

وأوضح «أبوسعدة»، في بيان، أن الاجتماع تضمن سبل إزالة المعوقات الحالية بالقانون لإعادة توظيف وترميم المباني، كما أشار إلى المجهودات التي يبذلها الجهاز بالشراكة مع وزارة التنمية المحلية لإيجاد مخصصات لترميم حالات التدخل العاجل لدرء الخطورة الداهمة عن المباني التراثية، كما طالب اللجان بتكرار تجربة القاهرة الخديوية والتاريخية وما شملته من إحياء وتطوير لواجهات المباني التراثية بها، وتحسين الصورة البصرية وتطوير الفراغ العام بكافة محافظات مصر بالمناطق التراثية بها، مع تكرار نموذج مجلس الأمناء لكل المناطق التراثية والتي من شأنها رفع الوعي بأهمية وقيمة التراث على المستوي الثقافي والاجتماعي والسياحي ومردود ذلك على الاقتصاد.

كما تم مناقشة الأفكار الخاصة بالمحفزات التي يجب أن يحصل عليها ملاك المباني التراثية مع إمكانية إعادة التوظيف للمباني وتطويرها بما يتلاءم مع أهميتها ومستوى تصنيفها التراثي، وكذلك طرح الأفكار لإنشاء شركات إدارة التراث والحفاظ عليه.

وقد انتهى الاجتماع باتفاق الجميع على اهمية الشراكة والمتابعة الدائمة من السادة المحافظين والجهات الادارية بالمحافظات مع اللجان الدائمة للحصر لازالة اي من المعوقات وكذلك للتدخل العاجل لدرء الخطورة عن المباني التراثية ومتابعة وازالة المخالفات وتفعيل القانون وما نص عليه من عقوبات رادعة في شأن اهمال وتخريب المباني التراثية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق