اخر الاخبار "#روسيا_ضامن_الموت"... سوريون يدينون المجازر الروسيّة ويدعون لوقفة في إسطنبول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أطلق ناشطون وحقوقيون سوريون حملةً على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل اسم "#روسيا_ضامن_الموت"، بهدف تسليط الضوء على المجازر التي يرتكبها الطيران الروسي في مناطق سورية مُوقّعة على اتفاق "خفض التصعيد" الذي تضمنه روسيا، كما دعوا لتنظيم وقفة احتجاجية ظهر اليوم بمدينة إسطنبول التركية.

ودعا الناشطون المنظمات الإنسانية الدولية والمحلية إلى التحرّك فوراً لوقف المجازر التي ترتكبها روسيا بحق المدنيين منذ 12 يوماً، ولا سيما في مناطق "خفض التصعيد".

وجاء في حساب الحملة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه "تلبية لدم الشهداء المغدورين، و أشلاء أطفالنا المقتولين باسم هدن الدول الضامنة، وانتفاضةً على جرح السوريين الذي يمتد كل يوم من شرق دير الزور إلى حمص، ومن حلب إلى درعا الحرّة، سنتواجد في وقفة تندد بالمعاهدات الكاذبة والمكتوبة بمداد دمنا ودم أبنائنا لنجدد العهد لثورتنا المستمرة رغم تكالب الدول ومحاولاتها شرعنة النظام الأسدي المجرم وإعادة تعويمه"، وفق ما أعلن المنظّمون لها.


وحدّدوا اليوم الأحد موعداً لانطلاق تظاهرة في حديقة سراج الواقعة في منطقة الفاتح وسط مدينة إسطنبول التركية.

ويأتي هذا بعد مجازر شهدتها مناطق شمال غربي سورية خلال 11 يوماً، ابتداء من 19 الشهر الحالي، ارتكبها سلاح الجو الروسي وطيران النظام في محافظة إدلب ومحيطها.

وكانت وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير صدر الجمعة، مقتل 137 شخصاً، في قصف جوي على محافظة إدلب، قتلت القوات الروسية 128 منهم، وذلك في الأيام الثمانية الأولى، من التصعيد الذي شهدته المحافظة.

وأوضحت الشبكة، وهي منظمة حقوقية، أنها "سجّلت أبرز انتهاكات قوات الحلف بين النظام والروس في محافظة إدلب منذ 19 حتى 27 سبتمبر / أيلول الجاري، وذلك بعد تثبيت منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب نهايةَ الجولة السادسة من مفاوضات أستانة".

وذكر التقرير أنّ "الطائرات نفّذت ما لا يقل عن 714 غارة جوية على محافظة إدلب، إضافة إلى ما لا يقل عن 13 برميلاً متفجراً، ألقاها طيران النظام المروحي، واستهدفت منشآت حيوية مدنية عدة، كان أبرزها مشافي ومراكز للدفاع المدني ومدارسَ ومحطات تحويل للطاقة الكهربائية"، مشيراً إلى "مقتل 137 شخصاً، بينهم 23 طفلاً، و24 سيدة، وثلاث مجازر على يد النظام والروس، قتلت منهم القوات الروسية 128، بينهم 21 طفلاً، و21 سيدة، وارتكبت مجزرتين، في حين تسببت قوات النظام بقتل 9 مدنيين بينهم طفلان و3 سيدات".

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق