اخبار اليوم استعدادات مواجهة السيول تنتظر «ساعة الاختبار»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

استعدادات مكثفة تشهدها المحافظات لمواجهة السيول، حيث يتم إنشاء العديد من السدود وبحيرات التخزين لتجنب تكرار كارثة اجتياح السيول للمناطق السكنية، كما حدث العام الماضى.

«المصرى اليوم» رصدت تلك الاستعدادات على أرض الواقع من مواقع «المخرات»، واستمرار العمل فى عدد من المواقع بالمحافظات رغم قرب فصل الشتاء وتحذيرات الأرصاد الجوية من سيول محتملة ما يهدد بتكرار الكوارث التى شهدتها عدة محافظات، مثل البحر الأحمر التى تهدد مخاطر السيول فيها مدينتى الغردقة ورأس غارب بسبب عدم الانتهاء من تنفيذ سدود الحماية وبحيرات تخزين مياه حتى الآن، وفى المنيا كشفت تقارير لمديريتى الرى والطرق أن فتحات المواسير لا تتناسب مع المياه المتدفقة، وفى سوهاج قال المحافظ أيمن عبدالمنعم إنه تم تشكيل غرف عمليات بكل قطاع ورصد مواقع الأحداث لسرعة الإبلاغ عن السيول.

ما زالت مخاطر السيول تهدد مدينتى الغردقة ورأس غارب ما ينذر بتكرار كارثة السيول التى وقعت العام الماضى بسبب عدم الانتهاء من تنفيذ سدود الحماية وبحيرات تخزين مياه السيول حتى الآن. ووجه المحافظ اللواء أحمد عبدالله الشركات المنفذة للسدود والبحيرات بسرعة الانتهاء من إنشاء السدود لمواجهة السيول، مشيرًا إلى أن العمل يجرى بوتيرة متسارعة فى إنشاء بحيرة وادى الدرب وسد الحواشية لحماية مدينة رأس غارب من أخطار السيول.المزيد

مديريتا الرى والطرق فى المنيا أصدرتا عدة تقارير كشفت وجود 33 مخرًّا للسيول، شرق النيل، بينها 8 مخرات طبيعية (وديان)، و25 مخرا صناعيا، بطول 150 كيلومترا، من مركز دير مواس جنوبا، حتى مركز مغاغة شمالا، ليتقاطعا مع الطرق الطولية، التى تربط جنوب الصعيد بشمال اتجاه القاهرة.المزيد

استعدت الإسكندرية لاستقبال موسم الشتاء هذا العام لعدم تكرار كارثة غرق بعض المناطق فى السنوات السابقة، وذلك بتطهير آلاف شنايش تصريف المياه بشوارع وميادين المحافظة، وعقد المحافظ، الدكتور محمد سلطان، عدة اجتماعات طارئة لاستعراض خطة المحافظة لمواجهة الأزمات والكوارث استعداداً لاستقبال موسم الشتاء ٢٠١٧/ ٢٠١٨، ومدى استعدادات جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وخطط الطوارئ العاجلة لمواجهة أى تجمعات لمياه الأمطار. فيما وجه سلطان بضرورة تقليل الضغط على شبكة مياه الشرب فى موسم النوات.المزيد

فى شمال سيناء قرر المحافظ اللواء السيد عبدالفتاح حرحور تخصيص أماكن إيواء فى كل مركز ومدينة لمواجهة مخاطر السيول المتوقعة خلال فصل الشتاء، حيث تم تخصيص مدرستين فى كل من العريش وبئر العبد والشيخ زويد ورفح والحسنة، علاوة على مركز الإغاثة والمعسكر الدائم فى العريش ومركز شباب رمانة كأماكن إيواء لمواجهة مخاطر السيول، مع جاهزية الأجهزة المعنية والمعدات اللازمة طبقًا لخطة السيول المعتمدة.المزيد

على الرغم من تأكيد الدكتور أيمن عبدالمنعم، محافظ سوهاج، استعداد المحافظة المبكر لموسم السيول وقيام الأجهزة التنفيذية بعمل 7 سيناريوهات محاكاة لمواجهة السيول خلال الفترة السابقة، إلا أن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لم تقم حتى الآن ببناء سدين لاحتجاز السيول بالمنطقة الجبلية بقرية «الحاجر» بمركز ساقلتة والتى تعرضت لسيول جارفة العام الماضى تسببت فى انهيار السدين لضعف بنائهما وغرق 3 قرى أسفل الجبل.المزيد

رصدت مشاهدات «المصرى اليوم» للمناطق الغارقة فى البحيرة قبل عامين، وجود نفس الأسباب التى أدت للغرق، وخصوصاً فى مراكز إدكو ورشيد والمحمودية ودمنهور، على الرغم من إنفاق 1.6 مليار جنيه من صندوق «تحيا » لمشروعات الرى والصرف لمواجهة السيول، بحسب تصريحات المحافظ السابق للبحيرة الحالى للإسكندرية، الدكتور محمد سلطان، عقب الأزمة.المزيد

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق