اخر الاخبار خطأ يؤدي لرسم سلاح نازي على تمثال مخترع كلاشينكوف الروسي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اضطر عمال روس لتعديل جزء من نصب تذكاري جديد لمخترع بندقية كلاشينكوف الروسية الشهيرة، بعد أن تبين بأن السلاح المرسوم على النصب هو في الحقيقة ألماني وليس روسيا.

وتم افتتاح نصب تذكاري لميخائيل كلاشينكوف قبل أيام، وتشير بعض التقديرات إلى أن بندقيته هي السلاح الأكثر فتكاً على الإطلاق، والعلامة التجارية الروسية الأشهر في الخارج.

ويجلس تمثال كلاشينكوف على قاعدة في ميدان صغير بطريق غاردنرينغ المزدحم في موسكو، ويصوره وهو يرتدي سترة ثقيلة ويمسك بندقية كلاشينكوف بيديه.

وتوفي كلاشينكوف في 2013، على قاعدة التمثال كتب اقتباس اشتهر به كلاشينكوف "صنعت سلاحاً للدفاع عن أرض أجدادي".

وقال النحات الذي صنع التمثال سالافات ششيرباكوف للصحافيين "هذا السلاح هو دفاع روسيا، إنه أحد رموز روسيا".

لكن خبراء عسكريين قالوا إن الرسم على قاعدة التمثال يظهر سلاح "StG 44" الذي كان يستخدمه النازيون خلال الحرب العالمية الثانية، وتمت إزالة هذا الجزء فيما بعد.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن المدير التنفيذي للجمعية التاريخية العسكرية الروسية، فلاديسلاف كونونوف، قوله "إنه خطأ ارتكبه النحات". وهي الجمعية التي كانت مكلفة بمهمة تنفيذ التمثال.

وعقّب النحات على الأمر بالقول إنه خطأ تم تصحيحه، وإنه يحاول تجنب الأخطاء.
ويقول خبراء إن عدد من قتلتهم هذه البندقية يتجاوز من قتلتهم كل أنواع الأسلحة الحديثة الأخرى مجتمعة.(رويترز)

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق