اخر الاخبار الأمطار الغزيرة تقتل 23 شخصاً في باكستان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

وبحسب المصادر في الحكومة المحلية بإقليم السند، فإن مياه الأمطار دخلت المنازل وأجبرت سكانها على ترك منازلهم واللجوء إلى أماكن أخرى، كما أدت الأمطار الغزيرة إلى قطع الكهرباء في معظم مناطق مدينة كراتشي وجوارها.

ومن بين المناطق التي تضررت أكثر، منطقة كورنكي، ناظم أباد، نارت كراتشي، ملير، ناررتن باي باس، كجر نالة. ونقل سكان تلك المناطق إلى مناطق أخرى بعد أن اجتاحت مياه الأمطار منازلهم.

كما نقلت بعض وسائل الإعلام عن مسوؤلين في الحكومة المحلية أنباء تفيد بوقوع تصدعات في سد "دادو"، مما يثير الخوف من وقوع فيضانات قد تؤدي إلى انهيار بعض المناطق بأكملها، بعد وصول المياه إلى بعض المناطق القريبة من سد "دادو".

لكن مسؤولا في البلدية نفى تلك الأنباء وشدد على أن لا وجود لأية تصدعات في سد "دوادو". وقال سلمان مراد إن الخسائر في  الأرواح والممتلكات كبيرة وهي نتيجة الأمطار الغزيرة، والتي تحولت إلى فيضانات، وليس بسبب وجود التصدعات في السد، منوها إلى أنه زار المنطقة، وأمر الإدارات المعنية باتخاذ إجراءات لازمة للحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين.

وبسبب الأمطار علقت شركات الطيران أعمالها من وإلى مدينة كراتشي، كما علقت القطارات العمل بعد أن دخلت المياه إلى المحطات، وخوفا من وقوع حوادث مرورية لها. يأتي ذلك في حين أن معظم سكان مدينة كراتشي يستخدمون القطارات للخروج من المدنية والدخول إليها لقضاء إجازة العيد. كما عرقلت الأمطار حركة السير في مدينة كراتشي ومدن أخرى من إقليم السند.

وتساهم قوات الجيش في عملية الإنقاذ ومساندة المتضررين جراء الأمطار.وفي هذا الشأن، أمر قائد الجيش، الجنرال قمر باجوه قوات، عناصر الجيش الموجودة في مدينة كراتشي بأن تساهم في جميع أعمال إغاثة المتضررين.

وأصدر مكتب العلاقات في الجيش بيانا جاء فيه أن قوات الجيش على أهبة كاملة للتعامل مع أية حالة قد تنجم عن الأمطار والفيضانات.

كما أجرى وزير الداخلية، أحسن إقبال، اتصالا هاتفيا بقائد القوات الخاصة في المدينة، الجنرال محمد سعيد، وناقش معه أبعاد الحالة التي تسود مدينة كراتشي ومدناً أخرى من السند، وأمر القوات الخاصة بالمساهمة في أعمال الإغاثة.

من جانبه، قال رئيس الوزراء، شاهد خاقان عباسي، إن الحكومة المركزية مستعدة لأن تتعاون مع الحكومة الإقليمية في كل ما تحتاج إليه، في سبيل مساعدة المتضررين، معرباً عن أسفه الشديد بسبب الخسائر في الأرواح والممتلكات.

 

 

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق