اخبار اليوم «قرافة المماليك» أول محاولة لغزو وتعمير صحراء القاهرة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كانت منطقة صحراوية، تعرف بصحراء القاهرة، واتخذت اسم «قرافة» الذى كان يطلق على قبيلة يمنية اسمها «بنى قراف» وجاءت مع عمرو بن العاص أثناء فتح مصر، لم تكن مكانا لدفن الأموات فحسب، بل منطقة لسكنى الناس، ومنطقة تشمل أجمل متنزهات القاهرة. ولم تستخدم المنطقة كمقابر إلا فى العصر الأيوبى، عندما دفن ابن الملك «الكامل محمد بن أيوب» بجوار قبة الإمام الشافعى فى عام 608 هـ وأضاف القبة الكبيرة التى تغطى ضريح الإمام الشافعى الآن.

أما عن قرافة المماليك الواقعة ناحية الشرق بجوار طريق صلاح سالم فقد كانت أول محاولة لإعمار الصحراء فى العصر المملوكى فقد حاول أمراء وسلاطين المماليك البحرية أن يقوموا بإعمار المنطقة عن طريق إنشاء مقابر لهم هناك بالإضافة إلى المساجد الصغيرة، وقويت هذه المحاولات فى العصر المملوكى الجركسى خصوصا فى عهد السلطان الناصر فرج بن برقوق، وذلك عندما قام بإنشاء خانقاه له.

ضمت المنطقة نحو 36 أثرا من اعظم المنشآت الدينية والمدنية عكست جمال وروعة العمارة الإسلامية وتشمل:

1- قبة طشتمر (حمص أخضر) بشارع السلطان أحمد خلف مسجد قايتباى وهى لطشتمر البدرى الساقى الناصرى حمص أخضر لأنه كان يحب أكله فلقب به، وكان الظاهر اشتراه صغيراً وكان أحد مماليك محمد بن قلاوون.

2- خانقاه خوند أم أتوك بشارع السلطان أحمد وأسسها الخواند الكبرى طغاوى الناصرى أم أتوك كانت مملوكة للأمير تنكزيقا ثم اشتراها الناصر الدين قلاوون ثم أعتقها وتزوجها.

3- قبة الأمير تنكزيقا بشارع التنجيزى، وهو تنكزيق عبدالله الحسامى الناصرى الأمير سيف الدين نائب الشام جلب إلى مصر وهو حدث متشابها جلبه الخواجة علاء الدين فاشتراه الأمير لاجين وصار من مماليك الملك المنصور.

4- الأميرة طولية بشارع السلطان أحمد تجاه خانقاة أم أتوك، وهى للأميرة خوند الناصرية التترية بنت عبدالله الناصرية زوجة السلطان الملك الناصر حسن.

5- يونس الدوادار (أنس) بجبانة المماليك بحارة خانقاة فرج بن برقوق ومقابر الشهداء. وهو الأمير يونس النورى الدوار أركان من مماليك الأمير سيف الدين الإدريس أحد الأمراء الناصرية.

6- خانقاه فرج بن برقوق بجبانة المماليك مواربة لطريق صلاح سالم فى ميدان برقوق، وهو السلطان الملك الناصر زين الدين أبوالسعادات فرج بن السلطان الملك الظاهر أبى سعيد برقوق.

7- قبة كزل (كركر) شارع السلطان أحمد وهو الأمير كزل الناصر هو الأمير كزل بن عبدالله الناصرى الظاهرى وهو من أمراء السلطان الملك الناصر فرج بن برقوق ولقد سمى كزل بالناصرى نسبة لتاجره الخواجا ناصر الدين الظاهرى برقوق.

8 - قبة بن غراب بحارة درب الساقية بجوار مدرسة قايتباى وتقع القبة مع قبة الكلشنى فى مكان واحد، أنشأ هذه القبة القاضى الأمير سعد الدين إبراهيم بن عبدالرازق بن غراب ويعرف بابن غراب أصله من أبناء الكتبة الأقباط بالإسكندرية.

9- قبة الوزير شاهين حارة سليمان المتفرعة من شارع الورشة بالقرب من قبة تنكزيقا منشأة ناصر.

10 - قبة جانى بك الأشرفى وهو من مماليك السلطان برسباى ولد عام 805 هـ واشتراه برسباى وقت أن كان نائباً للشام ولما تقلد برسباى السلطنة أعتقه ورقاه إلى رتبة أمير عشيرة ثم خازندرا عام 826 هـ.

11- قبة خديجة أم الأشرف تقع بشارع الوقاد جنوب قبة الرفاعى عرفت باسم خديجة أم الأشرف والمتداول الأشرف برسباى لقربها من مدفنه وخانقاته بصحراء قايتباى.

12- خانقاه مسجد الأشرف برسباى بشارع قبة الأشراف، وهو الأشرف برسباى سيف الدين أبوالنصر برسباى جركسى الأصل من أسرة فقيرة تولى حكم مصر بعد أن خلع الملك الصالح محمد بن ططر وتولى السلطنة سنة 825 وظل يحكم مصر لمدة ستة عشر عاماً حتى توفى.

13 - قبة حسن نصر الله (كوز العسل) تقع القبة بجوار قبة أزرمك بشارع السلطان أحمد بقرافة قايتباى وسط مجموعة من المقابر الأهلية، وهو هو الأمير حسن نصر الله وقد ولد الأمير فى شهر ربيع الأول ونشأ بمدينة غوه التابعة لمحافظة كفر الشيخ وألحقه والده بكتاب المدينة لحفظ القرآن الكريم.

14 - قبة السادات الشناهرة وهى لسيف الدين قراقجا بن عبدالله الحسينى، وهو أمير من مماليك السلطان برقوق.

15- قبة الأمير سليمان بشارع قبة الأشراف بالقرب من قبة عصفور، والوالى سليمان باشا الخادم تولى سليمان باشا الخادم حكم مصر سنة 1525م فى عهد السلطان سليمان القانونى وحتى سنة 1535م وهو أول والى عثمانى.

16 - قبة برسباى البجاسى بشارع قبة الأشراف بالقرب من قبة عصفور وخانقاه فرج ابن برقوق أصله من مماليك تنيك البجاسى نائب الشام الخارج على الأشرف برسباى بدمشق سنة سبع وعشرين وقتل بها وخدم بعده بالقاهرة عند جافى بك الأشرف الدوادار الثانى.

17 - مسجد السلطان قايتباى: وهو السلطان قايتباى الجركس المحمودى الأشرف الظاهرى نسبة إلى الظاهر جف من الحادى والأربعين من ملوك الترك والسادس عشر من الجراكسة.

18 - حوض السلطان قايتباى يقع هذا الأثر بشارع السوق، وهو عبارة عن مساحة مستطيلة الشكل يحيط به من الخارج سور حجرى يعلوه سور حديدى

19 - ربع قايتباى قع ربع قايتباى بشارع السوق بقرافة قايتباى. ويتكون من ثلاثة طوابق

20 - قبة الكلشنى تقع بمقابر المماليك بشارع درب الساقية ومنشئ الأثر الملك الأشرف أبوالنصر قايتباى الظاهرى المحمودى القبة من الداخل عبارة عن حجرة مربعة الشكل.

21 - قبة عبدالله المنوفى: شرق جامع قايتباى، ومنشئ الأثر السلطان قايتباى وهو السلطان الملك الأشرف أبوالنصر قايتباى وظل ملكاً لمصر نحو 29 سنة وهو عبارة عن مربع الشكل له أربع واجهات.

22- سبيل قايتباى: شارع السوق قرافة المماليك الشرقية منشأة منشئ الأثر السلطان الأشرف أبوالنصر قايتباى عبارة عن واجهة حجرية تبدأ من الناحية الشمالية بواجهة السبيل.

23- باب قايتباى ويقع هذا الأثر بشارع السوق ـ منشئ الأثر السلطان الأشرف أبوالنصر قايتباى ويتكون من واجهة حجرية.

24 - مقعد قايتباى، وهو بشارع درب الساقيةـ قرافة المماليك الشرقية وبالجهة الغربية لجامع السلطان قايتباى منشئ الأثر السلطان الأشرف أبوالنصر قايتباى ويحتوى المقعد على واجهة على قاعة واجهتان نوافذ ذات مصبعات.

25- مجمع السلطان الأشرف إينال: الطرف الشمالى من جبانة المماليك مطلة على شارع السلطان أحمد «شارع الشهداء» بجوار مقابر الشهداء، منشئ الأثر هو السلطان الأشرف أبوالنصر سيف الدين إينال الملك السادس والثلاثون من ملوك الترك بمصر يندرج هذا الأثر تحت نظام المجموعات المعمارية المركبة وبنى على مراحل.

26 - واجهة مدفن مراد بك: شارع السوق بجوار سبيل قايتباى، ومنشئ الأثر السلطان الأشرف أبوالنصر قايتباى وهو عبارة عن واجهة حجرية تبدأ من الناحية الشمالية.

27- قبة السبع بنات يقع بقرافة المماليك الشرقية بشارع السلطان أحمد بالقرب من قبة الرفاعى يتكون من الداخل، من حجرة مربعة الشكل.

28- قبة قانصوه أبوسعيد بشارع مقابر الشهداء، منشئ الأثر السلطان الملك الظاهر أبوسعيد قنصوة ابن قنصوه الأشرف، وهو السلطان الثالث والأربعون من ملوك الترك بمصر لهذه القبة أربع واجهات ومن الداخل حجرة مربعة.

29 - مدرسة الأمير كبير قرقماس تقع هذه المجموعة بالطرف الشمالى من مقابر المماليك «مقابر الغفير بالدراسة» منشئ الأثر أمير كبير قرقماس وهى من المجموعات المعمارية المركبة التى تتكون من أكثر من مبنى.

30- قبة قرقماس شارع قبة الأشراف ـ مقابر المماليك الشرقية بالقرب من مسجد الأشراف برسباى، منشئ الأثر الأمير سيف الدين قرقماس هى عبارة عن مربع الشكل له أربع واجهات.

31- قبة إزدمر شارع السلطان أحمد، منشئ الأثر هو إزدمر بن على باى الأشرفى أمير دوادار كبير وهو من مشتريات الأشرف قايتباى ووالى عهده وهى عبارة عن قبة إيوان مستطيل الشكل.

32 - قبة أزرمك: شارع العفيفى ـ صحراء المماليك الشرقية ـ منشئ الأثر الأمير أزرمك السيفى الشريفى الملقب بالناشف وهو من مماليك الأشرف جان بلاط وكان سلطان مصر يومئذ الأشرف قانصوه بن بيبردى الغورى.

33- تكية أحمد أبوسيف بجبانة قايبتاى بجوار خانقاه ومسجد الأشراف برسباى. منشئ الأثر أحمد بن محمد بن يوسف بن أحمد بن الشيخ إسماعيل بن على بن حجاج بن يوسف الشهاب ابن سيف الشهاب بن الصدر بن المجلد.

34 - قبة عصفور وتقع داخل سور مع قبة برسباى البجاسى بشارع السلطان أحمد بقرافة المماليك وبالقرب من مجموعة فرج بن برقوق.

35 - قبة الرفاعى بقرافة المماليك جنوب غرب خانقاه فرج بن برقوق، وللقبة أربع واجهات وهى عبارة عن حجرة مربعة الشكل.

36 - قبة الخديو توفيق مدافن العفيفى ـ طريق الأوتوستراد، أنشأها الخديوى محمد توفيق باشا وهو أكبر أبناء الخديو إسماعيل باشا وتولى الخديو توفيق باشا حكم مصر عام 1879 م وقد توفى عام 1892 م.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق