اخبار اليوم «تكرير مسطرد» تطلق برنامج المنح الدارسية لأبناء «شبرا والخصوص والمطرية»

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أطلقت الشركة المصرية لتكرير البترول بمسطرد، اليوم الإثنين، برنامج المنح الدراسية «مستقبلي» لأبناء أحياء شبرا والخصوص والمطرية لاستكمال دراستهم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

اشتملت الدفعة السنوية الأولى من البرنامج على 6 مستفيدين من الخريجين المتفوقين من المدارس الحكومية، بمناطق حي شرق شبرا الخيمة، والخصوص، والمطرية، حيث من المقرر أن يلتحق طالب واحد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، في حين سيستكمل خمسة طلاب دراستهم في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، علمًا بأن الشركة المصرية للتكرير ستتكفل بالتمويل الكامل للمنح الدراسية.

أوضح الدكتور أحمد هيكل رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للتكرير ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن النهوض بمستقبل الدولة مرهون بتطوير وتحديث المنظومة التعليمية، وكذلك التأكد من إتاحة التمويل اللازم لتحقيق ذلك المقصد، وهو ما يدفع شركة القلعة إلى التركيز على تحسين نوعية التعليم باعتباره من الركائز الأساسية باستراتيجية المشاركة المجتمعية التي تتبناها.

وتابع «هيكل» أنه يعتز بالمساهمة في دعم الشباب المصري وتنمية مهاراته، وكذلك تقديم مثالاً يحتذى به للدور الذي يجب أن يلعبه القطاع الخاص في الارتقاء بالتعليم وإحداث تغيير إيجابي ملحوظ في المجتمع، مشيرا إلى أن إطلاق المبادرة يهدف إلى تزويد أبناء المجتمع المحلي بفرص استكمال التعليم العالي في الجامعة الأمريكية بالقاهرة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، سعيًا لتوفير فرص التعليم المتكافئة التي لا يحظى بها أبناء المنطقة.

أوضح محمد سعد العضو المنتدب للشركة المصرية للتكرير، أن الشركة التزمت بدعم المشروعات التنموية طويلة الأجل خلال مراحل الإنشاء والتشغيل من أجل بناء علاقات قوية مع أبناء المجتمعات المحيطة، علمًا بأن معدل تنفيذ الأعمال الإنشائية بالمشروع تجاوز 90% تمهيدًا لبدء مرحلة التشغيل.

قال «سعد» إن مشروع الشركة المصرية للتكرير يمثل أحد ركائز منظومة أمن الطاقة في مصر، حيث ستقوم الشركة ببيع إنتاجها للهيئة المصرية العامة للبترول بهدف توفير بدائل الاستيراد وإنتاج السولار وغيره من المنتجات البترولية عالية الجودة والقيمة من أجل تغطية الطلب في القاهرة الكبرى.

أشار إلى أن إنشاء معمل تكرير متطور بتكلفة 3.7 مليار دولار أمريكي، بغرض تصنيع منتجات الوقود عالية الجودة والقيمة لتغطية الاستهلاك المحلي المتنامي، حيث يسعى إلى إنتاج 4.2 مليون طن سنويًا من المنتجات البترولية المكررة، تشمل 3 ملايين طن من وقود النفاثات والسولار المطابق للمواصفات الأوربية Euro V، وهو الوقود الأنقى من نوعه في العالم. وستقوم الشركة ببيع إنتاجها للهيئة المصرية العامة للبترول بموجب اتفاقية شراء بالأسعار العالمية لمدة 25 عامًا.

ومن المقرر أن يتم إطلاق برنامج جديد ضمن مبادرة «مستقبلي» يهدف إلى منح 30 معلماً بمرحلة الحضانة والتعليم الابتدائي بفرصة المشاركة ببرنامج «التعليم المبكر» (CELE)، وهي دبلومة احترافية مصممة خصيصًا لتثقيفهم حول كيفية تعليم الأطفال سواء في الفصول الدراسية أو المنازل.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق