جديد اخر الاخبار اليوم - «الإفتاء» تواجه التطرف في مؤتمر عالمي

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 38 ثانية — الاثنين — 17 / أكتوبر / 2016

اخر الاخبار اليوم - «الإفتاء» تواجه التطرف في مؤتمر عالمي

موقع النهار الاخبارى يقدم لكم كل ما هو جديد في اخر الاخبار

اهتمت «دار الإفتاء المصرية» بمواجهة الفكر المتطرف، وفوضى الفتاوى، في مؤتمر عالمي، انطلقت فعالياته، اليوم الاثنين، تحت عنوان " التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد للأقليات المسلمة"، الذي يستمر لمدة يومين.

ويعقد المؤتمر تحت رعاية رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي»، وبحضور الدكتور «أحمد الطيب»، شيخ الأزهر، والدكتور «شوقي علّام»، مفتي الجمهورية، وعدد من الوزراء، والسفراء، والعلماء، وبمشاركة وفود نحو 80 دولة.

وقال مفتي الجمهورية، الدكتور «شوقي علام»، في كلمته بالمؤتمر، إن الفترة الراهنة تشهد موجة عنف لتيارات تبحث عن ما وصفه بـ "شرعنة العنف"، وإن الإحصائيات أفادت بأن هناك نحو50 ألف مقاتل في صفوف «داعش» نصفهم من أبناء الأقليات المسلمة، وفقا مراكز الأبحاث.

وأضاف أن المؤتمر العالمي لدار الإفتاء المصرية يأتي في وقت بالغ الأهمية والخطورة نظرًا لما يمر به العالم من تحديات، وتابع:" لا يخفى على أحد ما يمر به العالم العربي، والإسلامي بل والعالمي من تحديات تطلب منا جميع أن نكون على مستوى التحديات الكبرى".

واتفق أساتذة بالأزهر ودعاة على ضرورة دعم وسطية الإسلام في مواجهة التطرف في كل مكان في العالم، فيشير أمين اللجنة العليا للدعوة، الدكتور «محمد زكي بدّار» إلى أن تضافر المؤسسات الدينية في العالم الإسلامي الداعية للوسطية، أهم عامل في على دحر أفكار التنظيمات المتطرفة التي تدعو إلى سفك الدماء، وهتك الأعراض، وتخريب المنشآت.

ويشير الداعية الإسلامي، الدكتور «خالد الجندي»، إلى أن تلك المبادرات تضع الأزهر في مواجهة مباشرة مع قوى الإرهاب العالمي، التي تتطاول على الأزهر وتحاول اختراقه دون فائدة، موضحا أن تلك التنظيمات لا ترتقي لفكر علماء الأزهر الراقي الوسطي.

وقال إن «الأزهر» يُمثل قبلة الوسطية، ويُصدّر «الإسلام الوسطي» للعالم كله، موضحا أن مجابهة ومواجهة قوى الإرهاب يحتاج إلى تضافر جميع العلماء، وإعادة النظر في كتب التراث، وعمل مناظرات فكرية، لتصحيح الآراء والأفكار بنهج وسطي قويم.

ولفت وكيل كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، الدكتور «عبد الحليم منصور» إلى أن أيّة أعمال إرهابية لا تستند إلى ضمير إنساني، موضحا أن الأديان السماوية تحرم الاعتداء على النفس وترسخ لحمايتها مع اختلاف العقيدة.

وأكد أن التنظيمات الإرهابية تستند على فتاوى نشأت في ظروف تاريخية معينة لا يجوز سحبها على الواقع الحالي واستحضارها من سياقها التاريخي، داعيا دول العالم التي تنتمي للديانات السماوية الثلاث إلى التكاتف فيما بينها لدحر الإرهاب والتطرف.

وأشار «منصور» إلى أن دار الإفتاء المصرية تُمثل الوسطية في الإسلام وإحدى مؤسسات الأزهر رمز الاعتدال في العالم، مبينا أن تلك الفعاليات ستنهي الصورة السلبية التي رسبتها التنظيمات المتطرفة عن الإسلام.

الخبر | اخر الاخبار اليوم - «الإفتاء» تواجه التطرف في مؤتمر عالمي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جورنال مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

السوق الحرة السعودية - اعلانات مبوبة مجانية

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق