جديد النهار الاخبارى - بعد هجوم"زغدان".. الإرهاب يصل وسط سيناء

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- النهار الاخبارى - بعد هجوم"زغدان".. الإرهاب يصل وسط سيناء

على غير المعتاد من العمليات الإرهابية التي تشهدها سيناء، خرج الهجوم الأخير الذى ضرب ارتكاز أمني بمنطقة "زغدان" القريبة من مدينة بئر العبد، عن المثلث الملتهب بالشمال "رفح، الشيخ زويد، العريش" والذي كان مسرحًا للعمليات خلال السنوات الثلاث الماضية.

 

 

متخصصون، اعتبروا الهجوم الأخير، الذي أسفر عن استشهاد 12 فردا من القوات المسلحة، تطورا من حيث النطاق الجغرافي للعمليات الإرهابية في سيناء، حيث وقع بالقرب من وسط المدينة، مشيرين إلى أن هناك مواجهات يومية بين العناصر الإرهابية والقوات المسلحة، بخلاف العمليات النوعية التي تحدث على فترات متباعدة . 

 

العميد حسين حمودة، الباحث في شئون الإرهاب الدولي والضابط السابق بجهاز أمن الدولة، رأى أن الهجوم على كمين "زغدان" عملية مكررة لا تمثل أي جديد على مستوى التنفيذ، مشيرا إلى أنه ركز على نفس القطاع المستهدف من أفراد الأمن والمعدات وبذات الطريقة التى نُفذت بها العمليات السابقة. 

 

 

وقال حمودة، لـ "مصر العربية"، إن أماكن ارتكازات القوات بسيناء والمعدات العسكرية تعد هدف يومي لتنظيم داعش الموجود هناك،  معتبرا أن المختلف هذه المرة هو النطاق الجغرافي للعمليات،  والذي تم بمنطقة على حدود الشمال وأقرب لوسط سيناء وهي منطقة ضعف أمني.

 

وأوضح، أن الحادث وقع بالقرب من منطقة "بئر العبد" عند مدخل منطقة مغارة بوسط سيناء، مما ينذر بتمدد العمليات نحو الجنوب ويهدد السياحة بها، منوها إلى ضرورة تتشديد النطاق الأمنى بمناطق سيناء كاملة خاصة في الجنوب وتغيير أماكن تمركز القوات واللجوء إلى خطط جديدة تعتمد في مجملها على توجيه ضربات استباقية ضد الإرهاببين. 

 

ولفت الخبير الأمني، إلى أنه خلال الأيام الماضية استخدم تنظيم داعش في العراق طائرات بدون طيار، والتى تتحرك عن بعد عن طريق "الريموت كنترول"، ما يعني ضرورة الأخذ في الاعتبار أن المسلحين بسيناء تابعين له، وأن التنظيمات الإرهابية تقلد بعضها في طريقة تنفيذ العمليات.

 

وأشار، إلى أن المتابع للوضع في سيناء يكتشف أن هناك مواجهات يومية بين التنظيمات الإرهابية والقوات المتواجدة بالشمال، وأن العمليات النوعية لا تحدث إلا كل شهرين أو على مدى فترات متباعدة، لذا يجب أن تلتفت القوات لمثل هذه الأمور من خلال جمع معلومات دقيقة عن تحركات الإرهابيين ومداهمة مواقعهم بضربات استباقية.

 

ولفت حمودة، إلى أن القوات المسلحة قتلت خلال الأعوام الثلاث الماضية آلاف المسلحين وقبضت على المئات، ولايزال العمليات مستمرة مما ينبئ بأن التنظيم لديه عدد كبير من المقاتلين والسلاح والمال، وبالتالي يجب مواجهته فكريا حتى لا يسطيع استقطاب عناصر أخرى.

 

وشدد على ضرورة، تجفيف منابع الإرهاب وملاحقة مصادر إمداده بالماء والسلاح، متسائلا:" أين المدرعات المضادة للألغام التى تسلمتها مصر في مايو الماضي، لمواجهة العبوات الناسفة التى يزرعها الإرهابين".

 

وفي هذا الصدد، كانت القاهرة قد تسلمت 762 مدرعة مضادة للألغام من الولايات المتحدة الأمريكية وهي مركبات تم تصميمها بشكل خاص لدعم عمليات الجيش الأمريكي في أفغانستان، حيث توفر مستويات عالية الحماية للجنود، وثبتت كفاءتها في الحفاظ على الأرواح.

 

 

 

من جانبها نفذت القوات المسلحة طلعات جوية على مناطق تمركز العناصر الإرهابية، وبحسب بيان نشره العقيد محمد سمير، المتحدث الرسمي للقوات المسلحة على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، فإن عمليات التمشيط والملاحقات استمرت لثلاث ساعات بعد ورود معلومات استخباراتية وبالتعاون مع أهالى سيناء تفيد بمناطق الإيواء والتمركز لمجموعات من العناصر التكفيرية المسلحة من المتورطين فى التخطيط والتنفيذ للهجوم الإرهابى الأخير.


 

في السياق ذاته يقول خالد الزعفراني، الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن شمال سيناء بات مسرح عمليات موسع بين التنظيمات المسلحة وقوات الجيش، لاسيما أن المنطقة مهيئة جغرافيا لمثل هذه المجموعات.

 

وبحسب الزعفراني فإنه المواجهة الأمنية وحدها لا تكفي، مشيرا إلى ضرورة عمل مراجعات فكرية والرد على أعضاء هذه التنظيمات من خلال مشايخ الأزهر ورجال الفكر وعلماء الاجتماع، لمواجهة النزعة التكفيرية لهذه المجموعات.

 

وألمح، إلى أن هذه التجربة نجحت في وقف عمليات العنف المسلح في التسعينيات، لافتا إلى أن مصر تعتبر رائدة في هذه التجربة التي حذت حذوها فيها الجزائر وقضت على التنظيمات الإرهابية أيضا، محذرا من أن كثرة العمليات الإرهابية تشير إلى عملبات تفريغ ممنهجة للتظيمات الإرهابية لاستقطاب عناصر جديدة، لذا الحل يكمن في المواجهة الفكرية.

 

وكانت عناصر مسلحة قد نفذت هجومًا إرهابيًا على كمين أمني بمنطقة «زغدان» في وسط سيناء، أسفر عن استشهاد 12 مجندًا وإصابة 6 آخرين، ومقتل 15 إرهابيًا، حسب بيان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة.

 

 

اقرأ أيضًا:

الخبر | النهار الاخبارى - بعد هجوم"زغدان".. الإرهاب يصل وسط سيناء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مصر العربية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق