جديد اخر اخبار السعودية “دبي” تتحول إلى مركز لشركات جنوب شرق آسيا نحو الأسواق الناشئة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقتين — الاثنين — 17 / أكتوبر / 2016

الأحساء – “الأحساء اليوم”

تتحوّل دبي على نحو متزايد إلى مركز للجهات الإبداعية القادمة من جنوب شرق آسيا للتوسع إلى الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وإفريقيا، وفقًا لخبراء متحدثين في أسبوع جيتكس للتقنية، المنعقد حتى الخميس 20 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي.

ومن المتوقع أن تنمو سوق التجارة الإلكترونية في منطقة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بأكثر من تسعة أضعاف، من سبعة مليارات دولار في العام 2013 إلى أكثر من 67 مليار دولار بحلول العام 2017، وذلك بفضل ارتفاع القوة الشرائية، وانتشار الإنترنت، وزيادة المنتجات والخدمات الإلكترونية المعروضة، وفقًا لتقرير صدر حديثًا عن شركة الاستشارات “إيه تي كيرني” بعنوان “إزالة الحواجز أمام التجارة في دول رابطة آسيان”.

ويمثل نمو هذه السوق فرصة قوية متاحة أمام شركات التسويق الرقمي والشركات الناشئة لتوسيع ابتكاراتها من جنوب شرق آسيا وتوطينها لتناسب متطلبات الأسواق الناشئة. وتتخذ العديد من هذه الشركات من سنغافورة مقرًا، كونها مركزًا تجاريًا رئيسيًا وأكبر مدينة داعمة للشركات الناشئة في جنوب شرق آسيا، وفقًا لتصنيف العام 2015 لمنظومة الشركات الناشئة العالمية الذي وضعته “منظومة كومباس للشركات الناشئة”.

وقال “عصيم بوري” رئيس التسويق لدى شركة “يونيليفر العالمية” التي تتخذ من سنغافورة مقرًا، إن الشركات الناشئة وأوائل الشركات الرقمية في سنغافورة “بحاجة إلى التوسع سريعًا إلى أسواق دولية، في وقت تشكّل أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا أكبر فرص النمو المتاحة أمامها”. وتحدث بوري أمام مؤتمر “ماركتينج مونداي” الذي أقيم اليوم الإثنين ضمن برنامج مؤتمرات أيام القطاعات الرئيسية المعني بعرض تأثير التقنية على التطور في القطاعات الرئيسية.

ويمثل بوري أفضل الابتكارات السنغافورية في مجال التسويق الرقمي، وهو يعمل على إطلاق العلامات التجارية التابعة لشركة “يونيليفر” والتعريف بها في مناطق جغرافية جديدة، وعبر مختلف القنوات، لتصل إلى عملاء جدد. وتشمل الابتكارات التي قادها بوري عمليات الإطلاق لمنتجات تتاح حصريًا عبر قنوات التجارة الإلكترونية، وبناء منصة عالمية لإدارة علاقات العملاء من أجل التسويق المباشر عبر الإنترنت.

وبدأت الشركات متعددة الجنسيات والشركات الناشئة العاملة في جنوب شرق آسيا، تتجه إلى دبي من أجل التوسع. وتُعتبر دولة الإمارات أكبر شريك تجاري لسنغافورة في الشرق الأوسط، إذ بلغ مستوى التبادل التجاري بين البلدين18.3 مليار دولار سنغافوري (حوالي 13.5 مليار دولار أمريكي) في العام 2015، وفقًا لأرقام مؤسسة سنغافورة العالمية.

وأضاف بوري: “تنطوي ابتكارات التسويق الرقمية التي أثبتت نجاحها في سنغافورة على إمكانات عالية في دبي ودول الخليج العربي، نظرًا لاتسام أسواقها بسرعة النمو، واهتمام العملاء فيها بالرقمنة وتحدثهم بالإنجليزية وتمتعهم بالقدرة الشرائية العالية، علاوة على وجود منظومة داعمة للشركات الناشئة”.

وتحدّث في مؤتمر “ماركتينج مونداي” بجيتكس، المعني بالتسويق الرقمي، مبدعون آخرون في مجال التسويق الرقمي من شركات مثل “إكزو نوبل”و”سيزارز إنترتينمنت”و”فيسبوك”، و”لينكد إن”،متناولين مواضيع مثل التسويق عبر الهاتف المتنقل، وتجارب العملاء ذات الطابع الشخصي، وتجربة الواقع المعزز في الترويج للعلامات التجارية.

الخبر | اخر اخبار السعودية “دبي” تتحول إلى مركز لشركات جنوب شرق آسيا نحو الأسواق الناشئة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الاحساء اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

السوق الحرة السعودية - اعلانات مبوبة مجانية

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق