اخر الاخبار كشف غموض الفتاة التي وصلت إلى نيويورك مغطاة بالحروق

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال والد الفتاة التي ووصلت إلى مطار كينيدي تعاني من آثار حروق بالغة، السبت الماضي، أن لم يكن لديه خيار سوى أن يضع ابنته على متن الطائرة المتجهة من مصر إلى نيويورك بعد أن فشل في الحصول على المساعدة الطبية في مصر.

وأضاف، إبراهيم عبدالحليم، والد الفتاة، إلى صحيفة «نيويورك ديلي نيوز» الأمريكية، اليوم، أن ابنته آية عبدالحليم، 16 عامًا، تعرضت لحادث انفجار أسطوانة غاز بمنزلها في الإسكندرية، 30 سبتمبر، واستطرد « لم يكن لديهم هنا مركز الحروق قادرة على رعاية مثل هذه الحالة، وقالوا إنها غير مجهزة».

وأشار والد الفتاة إلى الصحيفة أن السفارة الأمريكية لم تقدم الدعم الكافي لآية، الحاصلة على الجنسية الأمريكية، أوله لمرافقتها في رحلتها إلى الولايات المتحدة، وتابع أن ابنته بخير وتتلقى العلاج في مركز طبي متخصص برفقة أحد أقاربها وصديق.

وبدأت الفتاة بالصراخ منتصف الطريق خلال رحلة مصر للطيران من القاهرة، يوم السبت، بعد انتهاء مفعول المسكنات، وتنبهت السلطات الأمريكية لحالتها، والتي بدأت تحقيقا في الكيفية السماح لها بالصعود على متن الطائرة مع حروق من الدرجة الثانية بنسبة 40٪ من جسدها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق