اخر الاخبار لبنان: ارتفاع حدّة الاشتباكات في مخيم "عين الحلوة"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

ارتفعت حدّة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوبي لبنان، صباح الأربعاء، بعد أيام على اندلاع الاشتباكات بين مجموعة العميد أبو أشرف العرموشي من حركة "فتح"، ومجموعة الإسلامي المُتطرف بلال بدر.

وارتفعت أعمدة الدخان من حي الطيري (معقل بدر) نتيجة احتراق منازل عدّة لمدنيين في الحي جراء الاشتباكات التي تُستخدم فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية، وسط فشل الفصائل عن تثبيت وقف إطلاق نار في المخيم.

وسُجلت، صباح الأربعاء، إصابة مواطن برصاصة عشوائية سقطت قرب مبنى بلدية صيدا خارج المخيم. وأظهرت لقطات مصورة نشرها ناشطون فلسطنيون من داخل المخيم تضرر البنية التحتية بشكل هائل في المخيم، مع انهيار واجهات الأبنية المُشيدة بشكل متلاصق على طرفي الطريق الضيق للطيري، وتهاوي شبكات الكهرباء العشوائية على الأرض.

كما أظهرت التسجيلات استخدام القذائف الصاروخية بوتيرة عالية وبشكل عشوائي من قبل الطرفين، وهو ما أدى لنزوح عشرات العائلات من المخيم باتحاه الجوار.

وفشلت مجموعة مساعي قامت بها "عصبة الأنصار" الإسلامية لإعلان وقف إطلاق نار، علماً أن القوى الفلسطينية مُنقسمة حول هذه المعركة بسبب اتهام "فتح" بالتفرد بقرار مهاجمة حي الطيري.

وقد سجل اليوم الأول للمعركة انسحاب العصبة و"حركة المقاومة الإسلامية" (حماس) من القوة الأمنية المُشتركة التي كانت مُكلفة توقيفَ بلال بدر، بعد جولة اشتباكات سابقة. وقد تم توجيه دعوة للفصائل للاجتماع في مقر "منظمة التحرير" في مدينة صيدا للبحث في تثبيت وقف إطلاق النار في المخيم وسحب المسلحين من الشوارع، بعد ظهر اليوم الأربعاء.​

إلى ذلك، أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام عن إغلاق سراي صيدا بعد إصابة عنصرين من أمن الدولة بالرصاص الطائش نتيجة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق