اخبار اليوم قلق مصرى بسبب إفلاس «إير برلين»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

سادت حالة من القلق بين عدد كبير من المستثمرين السياحيين المصريين، المتعاملين مع السوق الألمانية، عقب إعلان الناقلة الجوية الألمانية «إير برلين» ثانى أكبر شركة طيران ألمانية، والتى تنظم رحلات سياحية منتظمة إلى كل من شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم، عن إفلاسها. وتمتلك الشركة أيضا شركة «نيكى» النمساوية للطيران المتخصصة في الرحلات السياحية، والتى بدأت الشركة الأم المفلسة «إير برلين» محادثات لبيع أصولها قبل أن تنفد سيولتها. ويرى المستثمرون أن عملية بيع أصول هذه الشركة وانتقال التزاماتها قد تؤدى إلى تعطل الحركة الجوية لفترة معينة، وبذلك سيتأثر المقصد السياحى المصرى بالسلب، إذا ما حدثت أي مشكلات بين الشركة المفلسة والشركات التي دخلت في مباحثات للاستحواذ على حصص من هذه الشركة، خاصة أن السوق الألمانية تعتبر في المرحلة الحالية من أكبر الأسواق المصدرة للسياحة لمصر، بعد توقف السوق الروسية والانكماش الحاصل في السوقين الإنجليزية والإيطالية.

من جانبها، قالت نورا على، رئيسة لجنة تسيير الأعمال السابق باتحاد الغرف السياحية، إنه ليس هناك ما يدعو للقلق حاليا لأن شركة (إير برلين) حصلت على قرض مؤقت من الحكومة الألمانية بقيمة 150 مليون يورو، أي نحو (176 مليون دولار)، وإن هذا القرض سيسمح لها بتسيير طائراتها لمدة تصل إلى 3 أشهر. وأضافت أن الشركات السياحية الألمانية التي تنظم رحلات لمصر أرسلت لوكلائها في وللجهات الرسمية المصرية ما يفيد بأنهم مستمرون في العمل وبشكل طبيعى.

وتابعت «نورا» أن هناك محادثات تجريها عدة شركات منها شركة «لوفتهانزا» للاستحواذ على أجزاء من أنشطة «إير برلين» و«إيزى جت» تشارك أيضاً في المفاوضات، كما أعلنت «كوندور» شركة الطيران الألمانية التابعة لـ«توماس كوك» أنها مستعدة للقيام «بدور نشط» في إعادة هيكلة «إير برلين»، موضحة أن هذا يؤكد أنه خلال الفترة المقبلة سيتم ترتيب كافة الأمور في المباحثات الدائرة الآن بما لا يؤثر على الرحلات التي تطير إلى بلدان مختلفة ونقاط كثيرة حول ومنها مصر.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق