اخر الاخبار قلق في الأمم المتحدة بشأن 1.5 مليون مدني عالقين بالموصل

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعربت الأمم المتحدة عن «قلقها البالغ» جراء أمن ما يصل إلى 1.5 مليون مدني يعيشون في الموصل بعد بدء العملية العسكرية العراقية لطرد تنظيم داعش من المدينة.

وقال ستيفن أوبراين، نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إن «العائلات (في الموصل) تتعرض لخطر بالغ بالبقاء عالقة بين النيران المتبادلة أو الاستهداف من جانب القناصة».

وذكر أوبراين، في بيان، أن «عشرات الآلاف من المدنيين يمكن أن يتعرضوا للطرد أو يظلوا عالقين بين الخطوط القتالية»، وتابع: «الأطفال والسيدات وذوو الاحتياجات الخاصة والعجائز أكثر عرضة لهذا الخطر».

وأوضح المسؤول الأممي أنه إزاء «كثافة وتمدد المواجهات يمكن أن يرى ما يصل إلى نحو مليون شخص أنفسهم مجبرين على الفرار من منازلهم، وأكد أوبراين ضرورة بذل قصارى الجهد من أجل تقديم الدعم للأشخاص النازحين أو المتضررين جراء العملية العسكرية في الموصل.

وجدد نائب الأمين العام دعوته بشأن ضرورة التزام جميع الأطراف المنخرطة في النزاع بالوفاء بتعهداتها إزاء القانون الدولي الإنساني بحماية المدنيين وضمان وصول المساعدات إليهم.

وكان رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، قد أعلن، فجر الاثنين، انطلاق العمليات العسكرية لتحرير الموصل، عاصمة محافظة نينوى (شمال) من قبضة تنظيم (داعش).

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق