اخبار اليوم 69 «رأس جاموس» من المجر تربك «الحجر البيطري» في ميناء الإسكندرية

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

فوجئت أجهزة الحجر البيطري بميناء الإسكندرية عند فحص 1400 رأس من الأبقار الواردة من دولة المجر بوجود 69 رأسًا من الجاموس بين الأبقار، ما تسبب في حالة ارتباك لدى اللجنة البيطرية المشرفة على دخول الأبقار قبل نقلها إلى المحجر البيطري، الأمر الذي دفعها إلى التشديد على فحصها والتأكد من خلوها من الأمراض الوقائية، التي تمنع دخولها إلى البلاد، وفقًا لمصادر تحدثت إلى «المصري اليوم»، صباح الاثنين.

وبحسب المصادر، قررت الهيئة العامة للخدمات البيطرية استدعاء صاحب الشركة المستوردة للوقوف على حقيقة دخول 69 جاموسة ضمن إعداد الأبقار بالمخالفة للموافقة الاستيرادية الصادرة لاستيراد 1400 بقرة فقط لأغراض التربية، فرد المستورد بأنه «لا يعرف مصدر الجاموس، وأنه استورد الأبقار فقط ولا يعرف كيف وصلت عجول الجاموس ضمن الشحنة، رغم أن أرقام عجول الجاموس تم تدوينها ضمن رسالة الأبقار وأنه لا يمكن الدولة المجر أن تقوم بشحن عجول الجاموس ضمن رسالة أبقار خاصة، وأنها من الدول الشهيرة في تشديد إجراءات التصدير إلى الخارج ولا يمكن أن تخطئ في ذلك».

وقالت المصادر: «عند استكمال فحص الجاموس فوجئت اللجنة بأن الجاموس الوارد ضمن الشحنة (ذكور)، وهو ما يعني أنها الذبيح الفوري وليست التربية مما تسبب في ارتباك ثان للجنة البيطرية، بالإضافة إلى نفوق 3 رؤوس من ذكور الجاموس أثناء فحص الشحنة مما تسبب في حالة ارتباك لدي الأجهزة البيطرية، مما استدعي تشكيل لجنة علمية من خبراء الطب البيطري وأساتذة الأمراض بالجامعات المصرية، التي قررت إعادة 66 جاموسة إلى دولة المنشأ وهي المجر، وسحب عينات من الأبقار والجاموس للتأكد من خلوها من مرض اللسان الأزرق قبل السماح بدخول الأبقار إلى داخل البلاد».

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه مصادر مطلعة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية إن «الرسالة الواردة من المجر ودخول عجول جاموس ضمن شحنات الأبقار ستنعكس على مراجعة ضوابط الاستيراد، لفرض عقوبات على الشركات المخالفة ومنها إيقاف الشركة المتورطة عن الاستيراد من الخارج».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق