جديد اخر الاخبار اليوم - رؤية مواطن 2030: تعليم جيد ومنافس

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 5 دقائق — الاثنين — 17 / أكتوبر / 2016

موقع النهار الاخبارى يقدم لكم اخر الاخبار

المواطن يريد تعليماً جيداً، هكذا يقول، ولكن كثيراً منا يريد أن ينجح ابنه أو ابنته وبتقدير مرتفع، ولا يهمه مدى كفاءته، واستحقاقه لذلك «النجاح»، المهم عنده أن يحصل على تلك الشهادة ويحتفل معه بذلك النجاح. هذه معضلة تحتاج إلى حل، كيف أطلب تعليماً جيداً يفضي إلى وظيفة جيدة، وفي الوقت نفسه أغضب أن «سقط» ابني، خصوصاً في مدرسة خاصة كلفتني الكثير.

التعليم الجيد مرتبط بالوظيفة الجيدة، والذين يحصلون على تعليم جيد تتخاطفهم الحكومة وقطاع الأعمال، البقية يشكون من الظلم، ويلومون الواسطة التي حرمتهم من الوظيفة، مديرو الموارد البشرية غير مقتنعين بمخرجات التعليم، ولا يوظفون المواطن إلا على مضض، ولديهم حجة بالغة غير ارتفاع كلفته مقارنة بموظف أجنبي متاح له عبر بوابات الاستقدام المشرعة لهم، أن السعودي يفتقد الكفاءة اللازمة وثقافة العمل، ولكننا جميعاً، آباء وأمهات، وحكومة أيضاً نرفض الاعتراف بذلك، على رغم علمنا بذلك، من واقع اختبارات القياس وغيرها، ودراسات المتخصصين وتجربة كل أستاذ جامعي يتلقى دفعة حديثة من الثانويات.

ولكني كمواطن، لن أقتنع بأعذار ذلك المدير للموارد البشرية، الذي رفض توظيف ابني أو ابنتي، حتى لو اعترفت بضعف مخرجات التعليم، سأصر على أن هذا هو التعليم الذي وفرته الدولة، وهذه الشهادة كافية للوظيفة، إذا كان لديكم رأي آخر، فأصلحوا التعليم، بل أرجوكم افعلوا، لقد عينت الدولة وزيراً مختصاً، كان يكتب يوماً معنا بهذه الصحيفة، وينتقد حال التعليم بشدة وعن معرفة، وسعى حثيثاً لإصلاحه.

إن كان من دور مطلوب للمواطن في إصلاح التعليم، فبإشراكه في العملية التعليمية، فعن تجربة، لم أذهب لمدرسة أولادي إلا مرات قليلة، معظمها طقوس تشبه مناسبة أسبوع الشجرة، إذ تخصص المدرسة يوماً لأولياء الأمور، أذهب وألتقي بمعلمي ابني، كلام عام، ومجاملات، لم يكن لي دور مطلقاً أو تأثير في ما يدرس أبنائي، حتى عندما قالت معلمة لابنتي: لا تصدقي أنه كان على الأرض ديناصورات، لأنه لم يأت ذكرها في القرآن! لعلي أخطأت بعدم متابعتي لتعليم أبنائي، وأعترف أن دوري اقتصر على المذاكرة لهم في البيت، والحق أن والدتهم كانت أبرع مني في ذلك.

كانت لي تجربة في الخارج، إذ درست ابنتاي بثانوية أميركية خلال إقامتي هناك، لم أرهما متفاعلتين مع الدراسة مثلما رأيتهما هناك، إدخال منهج جديد يصبح موضوع حوار مجتمعي، شعرت أنني شريك في ما تدرس ابنتاي، إذ يصبح ما درستاه موضوع حديث الأسرة على العشاء، هل يمكن أن تنقلوا هذه الروح الإيجابية إلى مدارسنا أيها المتخصصون؟ حري بكم، إذ إن غالب قيادات التعليم لدينا يحملون الدكتوراه من جامعات أميركية وبريطانية.

اعتمدت الحكومة لنجاح رؤيتها 2030 نظام «مؤشرات قياس الأداء» لمحاسبة ومتابعة شتى الجهات الحكومية المنفذة للرؤية، كمواطن، أتمنى أن يتم اعتماد مقياس لمدى نجاح التعليم بقدرة الخريج السعودي على الحصول على وظيفة ليس في بلده فقط، وإنما حتى في الدول الأخرى، وينافس أبناء تلك الدول، إذا وصلنا إلى ذلك، يمكن القول إن التعليم بات لدينا جيداً، بل حتى منافساً.

نقلا عن الحياة

الخبر | اخر الاخبار اليوم - رؤية مواطن 2030: تعليم جيد ومنافس - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صحيفة المرصد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

السوق الحرة السعودية - اعلانات مبوبة مجانية

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق