اخر الاخبار قصائد ضد الاكتئاب

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حين دُعي الشاعر الهندوراسي دينيس آفيلا إلى إحدى الأمسيات الشعرية في كوستاريكا قبل ما يقرب الـ12 عاماً، تعرّف هناك إلى الشاعرة الكوستاريكية باولا بالبيردي آليير. قصة حبّ أدّت إلى زواجهما واستقراره في بلدها.

شكّل الاثنان حالة خاصة في المشهد الشعري في كوستاريكا. وكان ما لفت نظر دينيس إلى باولا، الابنة المدلّلة لعائلة أرستقراطية، هو حماسها الشعري الذي حملها على المشاركة في قراءات شعرية للمساجين في سن صغيرة.

وهو المشروع الذي رعاه كل من دينيس وباولا بدعم حكومي لاحقاً. كانت باولا تقرأ الشعر في السجون وللمشرّدين في الشوارع وتكتشف بعض الشعراء بينهم، وتقدّمهم في مهرجان شعري إلى جانب شعراء كبار.

افتتح دينيس مطعماً صغيراً في العاصمة الكوستاريكية سان خوسيه، ما لبث أن توسّع شيئاً فشيئاً وتحوّل إلى مكان ثقافي وفني يقدم أمسيات شعرية وعروضاً موسيقية ومسرحية.

الشعر في حياة دينيس وباولا يتجاوز المسألة الإبداعية إلى المسألة الاجتماعية، بحيث يبدو هذا الالتزام جزءاً عضوياً من التجربة الشعرية.

وعلى عكس ما يشاع عن الشعر بأنه من نتاج الاكتئاب والاضطرابات النفسية، أدرج دينيس وباولا في "مهرجان كوستاريكا الشعري" برنامجاً يمثّل رؤيتهما لقدرة الشعر على علاج الإدمان والاكتئاب والإسهام في رعاية الصحة العامة للمجتمع.

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق