جديد اخبار الحوادث " تشريح جثة مسجل خطر وخروج رئيس مباحث دسوق عقب تلقيه العلاج بكفر الشيخ "

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقة واحدة — الاثنين — 17 / أكتوبر / 2016

اخبار الحوادث

اخبار الحوادث " تشريح جثة مسجل خطر وخروج رئيس مباحث دسوق عقب تلقيه العلاج بكفر الشيخ "

ADTECH;loc=300

اخبار الحوادث - كفر الشيخ – محمد سليمان

قررت نيابة دسوق تحت إشراف المستشار أحمد عاشور المحامي العام الأول لنيابات كفر الشيخ، تشريح جثمان " ع.ع.أ" مسجل شقي خطر  لقى مصرعه خلال تبادل اطلاق النيران مع قوه أثناء القاء القبض عليه، فبادلته القوه اطلاق النيران فأصيب  أربعة من أفراد القوه بينهم ضابطين .  .

  وكانت قوه من مباحث بندر دسوق قد توجهت عقب تقنين الإجراءات والحصول على اذن النيابة العامة ، لإلقاء القبض علي "ع.ع.ا" وشهرته ميدو كالوظه  مسجل شقي خطر مطلوب في عدد من القضايا منها قضية صدر الحكم عليه بالإعدام ، الا انه فاجا القوه بوابل من النيران بسلاح ناري بحوزته فتعاملوا معه وبادلوه الأعيره النارية، فاردوه قتيلا،وأصيب  الرائد علاء سكران رئيس مباحث بندر دسوق بطلق نارى وتم نقله لمستشفى دسوق العام وتحويله لمستشفى كفر الشيخ العام، لتلقى العلاج المناسب وخرج من المستشفى عقب متابعة الأطباء لحالته الصحية ، والنقيب أحمد الزعفراني،  معاون المباحث ،تم نقله لمستشفى دسوق العام،و تحويله لمستشفى الشرطة بالإسكندرية  ، كما اصيب إبراهيم المنياوي بالفك الأيسر ، وأصيب الرقيب عبدالعزيز هبيله  وتم  نقلهما مستشفى دسوق العام.

انتقل على الفور اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ ، واللواء أشرف ربيع مدير إدارة البحث الجنائي ،والعميد محمد عمار رئيس المباحث لمديرية أمن كفر الشيخ لمدينة دسوق .

 وانتشرت قوات الأمن في شوارع مدينة دسوق لضبط الحالة الأمنية ، في ظل متابعة من مدير الامن  ومدير إدارة البحث الجنائي ، ورئيس المباحث بالمديرية .

 

الخبر | اخبار الحوادث " تشريح جثة مسجل خطر وخروج رئيس مباحث دسوق عقب تلقيه العلاج بكفر الشيخ " - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

السوق الحرة السعودية - اعلانات مبوبة مجانية

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق