اخبار اليوم المُلا: نجاح الشركات الأجنبية حافز لجذب استثمارات جديدة

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال طارق الملا، وزير البترول، إن ما حققته مصر من اكتشافات غازية ونفذته من مشروعات كبرى فى مجال صناعة البترول والغاز والبتروكيماويات، بالإضافة للمشروعات الجارى تنفيذها حالياً، بمثابة ترويج جيد للفرص الاستثمارية التى تطرحها الدولة فى مجالات صناعة البترول المتعددة.

وشدّد خلال لقائه، الأحد، مع السفير النرويجى بالقاهرة، ستين روسنس، الذى رافقه وفد من مؤسسة «أينتسوك» التى تضم كبرى شركات البترول والغاز النرويجية، على التزام قطاع البترول تجاه الشركاء الأجانب فى إطار من المصداقية والشفافية، موضحًا أن ما تحقق من نجاحات خلال فترة عملهم فى مصر يعد بمثابة حافز قوى لجذب المزيد من الاستثمارات.

وذكر الوزير، فى بيان: «من المقرر زيارة الوفد النرويجى لشركات إنبى، وبتروبل، ورشيد، وهيئة البترول، وجابكو، والفرعونية، وجنوب الوادى، وبدرالدين للبترول، للتعرف على إمكانيات هذه الشركات والفرص الاستثمارية المتاحة».

وقال السفير النرويجى إن «أينتسوك» تركز على التوسع فى أنشطتها، ما يكسبها المزيد من الشركاء، خاصة أنها مؤسسة تقوم على تشجيع الحوار الفعال بين شركات البترول وموردى التكنولوجيا، وشركات الخدمات والحكومات.

فى سياق متصل، شدّد مصدر مسؤول بوزارة البترول على أن البنك المركزى يعمل على توفير العملة الصعبة لاستيراد المنتجات البترولية اللازمة لتعويض شحنات شركة «أرامكو» السعودية، التى أبلغت هيئة البترول بعدم توريد المنتجات المتفق عليها خلال شهر أكتوبر الجارى.

وأضاف: «البديل الحالى المتاح لتدبير الاحتياجات، الاستيراد من السوق العالمية كما حدث مؤخراً، و(أرامكو) أكدت صعوبة توريد المنتجات البترولية خلال أكتوبر الجارى فقط، والتعاقد مع الشركة السعودية مازال مُفعلًا، والاتفاق مع الشركة يقضى بتوريد نحو 700 ألف طن منتجات بترولية شهريًا لمصر لمدة 5 سنوات بتسهيلات فى السداد».

وفيما يتعلق بالاستفادة من التخفيضات السعرية المقدمة من قبل الكويت مؤخراً لتصدير البترول، قال إن هذه التخفيضات خاصة بتصدير بترول الكويت إلى أوروبا من خلال خط سيدى كرير فقط.

وقال مدحت يوسف، نائب رئيس هيئة البترول الأسبق، إن عقد «أرامكو» يتضمن تسهيلات كبرى لا يمكن تكرارها، وتسهيلات السداد من الموردين عادة تصل إلى 3 أشهر على أقصى تقدير، لافتًا إلى أنه من الأفضل استيراد منتجات تامة الصنع بدلًا من استيراد الخام وتكريره فى مصر، خاصة أن تكلفة استيراد الخامات أقل من استيراد الخام وتكريره فى المعامل المصرية.

وأضاف «يوسف» أن العقد مع الكويت يقضى باستيراد الخام الكويتى بتسهيلات ائتمانية فى السداد تصل إلى 9 أشهر، بشرط فتح اعتماد مستندى لضمان السداد، مشيرًا إلى أن عقد «أرامكو» يتضمن تسهيلات لا يمكن الحصول عليها مع أى من المؤسسات الدولية أو الموردين، متوقعًا أن يكون توقفها عن التوريد سحابة صيف وستنتهى سريعًا.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق