اخبار اليوم مطالب بمحاكمة التحالف العربي في جرائم حرب باليمن و«البنتاجون» تتوعد الحوثيين

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعرضت المدمرة الأمريكية «يو إس إس ماسون» لقصف صاروخى جديد للمرة الثالثة، أثناء تواجدها في باب المندب قبالة سواحل اليمن، بحسب مصادر عسكرية أمريكية، أكدت أن مصدر الصواريخ من منطقة يسيطر عليها المتمردون الحوثيون، وأن المدمرة لم تصب بأضرار.

وقال المتحدث باسم البحرية، جارى روس، في بيان، إنهم تمكنوا من تحديد خطر صاروخى جديد موجه نحو سفنهم في المياه الإقليمية بالبحر الأحمر، وشدد على أن قوات بلاده ستتخذ جميع الخطوات التي من شأنها ردع التهديدات الموجهة نحو عناصرها أو سفنها.

وقال قائد العمليات البحرية الأمريكية، الأميرال جون ريتشاردسون، إن المدمرة لم تتعرض لأضرار خلال القصف الثالث الذي أتى بعد إطلاق مدمرة أمريكية أخرى في المنطقة النيران على 3 منصات لمواقع رادار تابعة للمتمردين الحوثيين، يعتقد قادة «البنتاجون» أنها لعبت دورا في الهجومين السابقين، فيما ينفى الحوثيون مسؤوليتهم عن استهداف أي بوارج أمريكية في المياه الإقليمية في البحر الأحمر.

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، أمس الأول، إن تقييماً أولياً يجريه الأميرال جون ريتشاردسون، قائد عمليات البحرية الأمريكية، لم يكتمل بعد، وإن الحادث لايزال قيد المراجعة لتحديد ما حدث، ولو تأكد وقوع هجوم صاروخى فإنه يكون ثالث هجوم من نوعه يستهدف المدمرة الأمريكية في المياه الدولية من أراضٍ يسيطر عليها الحوثيون في اليمن. وكان المتحدث باسم «البنتاجون»، بيتر كوك، إن الهجمات الأمريكية المضادة ليس لها صلة بالحرب الأهلية في اليمن.

وطالب المتمردون الحوثيون، الأحد، بإجراء «تحقيق دولى مستقل»، حول ما وصفوه بـ«جرائم حرب» للتحالف العربى، والذى أقر بأنه قتل خطأ 140 شخصا، قبل أسبوع، في مجلس عزاء بصنعاء، وقال المتمردون على موقعهم الإلكترونى «سبأ نت» إن نتائج التحقيق الذي نُشر عن قيادة التحالف بشأن استهداف صالة العزاء في صنعاء «لا تبرئ السعودية من انتهاك القانون الإنسانى الدولى وانتهاك كل القيم والأعراف الإنسانية».

وتواصلت هجمات الحوثيين الصاروخية باتجاه السعودية، السبت، مع إعلان وسائل إعلام موالية للحوثيين مسؤولية الجماعة عن إطلاق صاروخ استهدف معسكراً في منطقة عسير، وذكرت وكالة أنباء موالية للرئيس السابق على عبدالله صالح أن غارة جوية أصابت ميناء الحديدة، الذي يسيطر عليه الحوثيون، ما أسفر عن مقتل قائد عسكرى كان مسؤولاً عن العمليات في 3 مناطق.

وفى غضون ذلك، أكد متحدث باسم وزارة الخارجية العمانية أن بلاده نجحت في التنسيق بين واشنطن وجهات يمنية في صنعاء، للإفراج عن أمريكيين كانا محتجزين في اليمن، وقالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية إن الأمريكيين نقلا إلى مسقط على متن طائرة تابعة لسلاح الجو العمانى، والتى نقلت أيضا جرحى الغارة على مجلس العزاء في صنعاء.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق