اخبار اليمن يُعَدُّ من أهم المشاريع المستقبلية منفعة ويكلف الدولة والمنظمات الداعمة ملايين الريالات.. سرطان البناء العشوائي يجتاح حقل مياه "مغرس ناجي" بلحج(تقرير)

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يُعَدُّ من أهم المشاريع المستقبلية منفعة ويكلف الدولة والمنظمات الداعمة ملايين الريالات.. سرطان البناء العشوائي يجتاح حقل مياه "مغرس ناجي" بلحج(تقرير)

يعتبر حقل المياه بمنطقة مغرس ناجي بمحافظة لحج مديرية تبن حقل مكتشف حديثاً بعد حقل مياه بئر ناصر، إلا أن حقل مغرس ناجي لا يحظى بالاهتمام الكبير من قبل الدولة أسوة بحقل بئر ناصر، حيث غزا الحقل البناء العشوائي القريب من الآبار بالإضافة للربط المخالف من مياه وكهرباء الحقل وأيضاً الادّعاء بملكية الأرض حتى وصلت القضية للمحكمة العليا بالجمهورية.

"الأمناء" تدعو السلطات والأمن، لفتح ومناقشة هذا الملف للمرة الثانية والذي كلف ولا يزال يكلف الدولة والمنظمات ملايين من الريالات بينما مؤسسة المياه مع الانفلات الأمني غير قادرة على حمايته من الاعتداءات أو التلوث مستقبلاً.

 

الحقل ينبع من نهر

واشتهرت مديرية تبن بوجود بباطن أرضها ثلاثة حقول مياه شرب بمخزون مائي كبير جداً هي ( حقل مياه بئر ناصر ومغرس ناجي و الفشلة ) وتغطي احتياج المواطنين من مياه الشرب في محافظتي عدن ولحج ، إذ قال المهندس/ عادل الصبيحي مستشار محافظ م / لحج لشؤون المياه ومدير سابق لمؤسسة المياه بالمحافظة بأنه توجد معلومات عن وجود نهرين في باطن أراضي م / لحج  ومن أغنى مياه الشرب في م / لحج ، وتوجد خرائط بهذا الأمر منذ الاستعمار البريطاني لا يعلم حالياً مصيرها بيد من ؟ وأماكن مرور النهرين بالتحديد في باطن أراضي المحافظة  وقد تكون هذه الحقول نابع من تلك الأنهار وهذه نعمة من نعم الله لابد الحفاظ عليها في ظل طبيعة شبه صحراوية لبلادنا وهذا الموضوع يحتاج الاهتمام والدراسة، فبلادنا غنية بمختلف الموارد الطبيعية فقط ينقصنا الاهتمام والاكتشاف والحفاظ على هذه النعمة.

 

فتح باب التعويض

حصلت "الأمناء" على رسالة صادرة من المهندس / محمد عبيد طالب مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي م. لحج موجهة إلى رئيس محكمة الحوطة الابتدائية بتاريخ 1/9/2016 م، (تؤكد فيها المؤسسة بالالتزام  بتعويض أي شخص تثبت ملكيته للأرض محل النزاع الواقع فيها الحقل بمنطقة مغرس ناجي  ، على أن يكون التعويض من البرنامج الاستثماري للمؤسسة وهذا في حال ثبوت الملكية للأرض محل النزاع )

فربما هذه الرسالة قد أعطت حافزاً كبيراً لمن يدّعي بملكية بالأرض ليصل الادّعاء إلى المحكمة العليا بالجمهورية بين الأطراف المتصارعة ورثة درويش أحمد عمر وآخرين وأيضا ورثة الزغبري اليمني بالإضافة إلى ورثة سلوم عبيد ، وبينما المدعين في صراع أمام القضاء تمكنت المؤسسة من تنفيذ المشروع وافتتاح الحقل الذي يظم أكثر من   ( 20 ) بئر وأيضا خزان أرضي و خزان هوائي.

وبالرغم من افتتاح الحقل ونقل صراع الادعاء بالملكية  إلى القضاء إلا أن على أرض الواقع قد حدث ولايزال يحدث داخل الحقل عمليات بيع و شراء من أطراف أخرى ، مع البناء داخل الحقل وبناء  مصانع وحفر آبار خاصة ، وكل ذلك بمسافات قريبة من الآبار الخاص بحقل المياه والبعض الآخر استخدم مياه وكهرباء الحقل بطريق غير قانونية ، وانتشرت ظاهرة البيع والشراء والبناء في مساحة الحقل مع الانفلات الأمني وبعد تقديم عدة رسائل مناداة للأمن من قبل المؤسسة ونتيجة لعدم الاستجابة لذلك عجزت مؤسسة المياه من حماية الحقل وتم ترك الحبل على القارب حتى اليوم ، بينما كل يوم يمر يزداد الخطر داخل الحقل وتتعقد المشاكل فيه  في ظل عدم الاهتمام والرعاية من قبل الدولة.

 

الكويت داعم للحقل

ويعتبر مشروع حقل مياه مغرس ناجي لغرض تغذية عاصمة لحج ( الحوطة ) بمياه الشرب ، إلا أن مواطني الحوطة اعتبروا المشروع فاشل لعدم وصول الماء للحوطة بشكل متكامل ، ومع بداية هذا العام قامت منظمة كويتية  بوضع حجر الأساس بمشروع إضافات داخل الحقل بملايين الريالات لتحسين قدرة العطاء والأداء في الحقل حتى يستفيد كل المستهدفين من هذا المشروع والحصول على حق ماء الشرب الميسر والنظيف الصحي .

 

تجاهل الخطر

والقضية الأساسية والتي تعتبر خطرا كبيرا على الحقل هو ما يجري داخله من بيع وشراء وبناء شخصي ومصانع وربط مخالف، وحتى اليوم لا يتم النظر فيها كخطر قاتل لهذا الحقل بالرغم من اعتماد الملايين من الريالات ولا يعلم المواطن ماهي المعالجات السليمة لحماية الحقل من كل تلك السلبيات حتى يكون حقلاً مستقلاً كحقل بئر ناصر باعتبار المياه الجوفية بباطن الحقل هي نعمة من نعم الله والحفاظ عليها يزيدها نمواً وتكاثر وإهمالها يعجل بالقضاء عليها وبأسرع وقت.

 

حكم المحكمة العليا

مع كل ما ورد ذكره ، فقد ظهر حكم صادر من المحكمة العليا بالجمهورية مع سند تنفيذ للحكم في طائفة من أرض الحقل المسماة (أرض الصالحين و المخازن) وأطراف هذا الحكم تطالب بملكيتهم للأرض أو الوفاء بتعهد المؤسسة بالتعويض وقد وجدت عدة رسائل لوكيل الورثة عبدالحكيم عبدالله درويش مرفق بها توجيهات صادرة من مدير عام مديرية تبن محسن السقاف وأيضاً من وكيل المحافظة وضاح الحالمي  موجهة إلى مدير شرطة  م / لحج تنص (بضرورة إيقاف أي بسط على الأرض والاطلاع على الوثائق بموجب الحكم وأيضا توجيه لقائد الحزام الأمني بضبط المعتدين على حقل  المياه واتخاذ الاجراءات اللازمة) .

 

أين الأمن والقضاء؟

وترى قيادة مؤسسة المياه عدم وجود الأمن بالمديرية وتفعيل دور القضاء بالمحافظة لحماية الحقوق العامة والخاصة حاجزاً أمام حماية الحقل مما يحدث فيه والشمس بكبد السماء فكيف الحال مع الليل ؟ فهي مؤسسة مدنية خدماتية وحماية الحقل أكبر من قدراتها وإمكانياتها ويعتبر ملكية عامة ويقع واجب حماية الحقل على الجميع بما في ذلك الأمن والنيابة والقضاء وغياب هذه الجهات عامل مساعد في تطور وتعقد المشاكل داخل الحقل ، فهل آن الأوان بسرعة نزول تلك الجهات مع قيادة المحافظة إلى حقل مياه مغرس ناجي لوضع حد فاصل لما يحدث داخل هذا الحقل الغني جداً بمياه الشرب الصحية قبل غضب الله تعالى وجفاف هذه النعمة ؟! .

 

رأي المواطن

وقامت "الأمناء" بعمل استطلاع عما يحدث داخل هذا الحقل وكان معظم عامة الناس تطالب بتخصيص قوة أمنية خاصة من الحزام الأمني أو من الأمن العام تكون مرابطة داخل الحقل لمنع أي عبث يحدث فيه، باعتبار الحقل يتعرض لعمل تخريبي للمؤسسة في ظل دولة تنفق عليه الملايين وأيضا منظمات بالإضافة وجود دولة الكويت الشقيق تقدم دعماً غير محدود لحقل المياه، ويرى عامة المواطنين أن استقرار وأمن الحقل لن يتم إلا عبر تخصيص قوة أمنية خاصة بحماية الحقل على مدار الـ 24 ساعة ، وغير ذلك فربما الحقل يصبح بالقريب العاجل مجرد أطلال يتباكى عليه نتيجة عدم الحفاظ على نعمة الله من قبلنا جميعا وفيما يتعلق بالادعاء بملكية أرض الحقل يرى المواطنون على المؤسسة الوفاء بالتعهد طالما يوجد حكم قضائي مع سند التنفيذ وعلى اعتبار الحقل ملكية للدولة ولا يحق لأيّ كان العبث فيه، وحماية الحقل يقع على الدولة من عبث العابثين وقبل فوات الأوان وزوال النعمة.

dcd54a160b.jpg

0c26444f4a.jpg

شكرا لمتابعتكم خبر عن يُعَدُّ من أهم المشاريع المستقبلية منفعة ويكلف الدولة والمنظمات الداعمة ملايين الريالات.. سرطان البناء العشوائي يجتاح حقل مياه "مغرس ناجي" بلحج(تقرير) في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الامناء نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الامناء نت مع اطيب التحيات.

المصدر : المصدر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق