اخر الاخبار "لهن حكاية".. صور تجسد معاناة المرأة الفلسطينية

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
لم تمنع القذيفة الإسرائيلية التي أصابت أحد الفصول الدراسية بمدرسة فلسطينية خلال الحرب على قطاع غزة صيف عام 2014 الطالبات من المكوث في فصلهن الدراسي، وبداية العام الدراسي بالرغم من الدمار الهائل الذي طاول مدرستهن.

هذه الصورة جسدتها عدسة المصور الصحافي عطية درويش إلى جانب صور أخرى شارك بها في معرض "لهن حكاية"، والذي يستعرض معاناة المرأة الفلسطينية اليومية في ظل الاحتلال الإسرائيلي، واعتداءاته المتلاحقة على مختلف نواحي حياتها في فلسطين.

ويقول درويش لـ"العربي الجديد" على هامش المعرض الذي نظمته جمعية الخريجات الفلسطينيات في قطاع غزة بالتعاون مع مركز حيدر عبد الشافي، اليوم الأحد، إنه حاول عرض معاناة المرأة الفلسطينية عبر صوره التي تنقل مختلف مراحل الاحتلال.

ويوضح أن الصور التي تنوعت لتحكي معاناة الطالبات الغزيات جراء استهداف الاحتلال للمدارس في الحرب الأخيرة، أو تعرض مواجهة المرأة لأزمات انقطاع التيار الكهربائي ونقص الغاز واستخدام البدائل القديمة، تؤكد حجم التحديات التي تنتظر المرأة الفلسطينية.

وتروي الصور التي شارك بها عدد من المصورين الفلسطينيين من الضفة الغربية والقطاع والقدس المحتلة، المعاناة التي تعيشها المرأة الفلسطينية عبر تعرضها للاستشهاد، والإصابة، وفقدان زوجها، وأبنائها بشكل شبه يومي بفعل الاحتلال وممارسته.

3d289f16a9.jpg
 معرض صور ضمن مبادرة جمعية الخريجات الفلسطينيات (عبد الحكيم أبو رياش)
اقــرأ أيضاً

أما المصور علاء السراج، وقف إلى جانب صوره التي توسطت المعرض، ورصدت معاناة امرأة فلسطينية فقدت ابنها في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، وبحثت عنه بين الجرحى والمصابين قبل أن تعثر عليه شهيداً داخل ثلاجات الموتى.


وتنوعت صور السراج التي شارك بها في المعرض "لهن حكاية" والتي جسدت واقع المرأة الفلسطينية والتحديات التي تخوضها بفعل الحصار، والأزمات، والواقع المعيشي السيئ جراء تلاحق الحروب خلال السنوات الماضية.

ويؤكد السراج لـ"العربي الجديد" أنه حاول عبر مشاركته في المعرض أن يعرض معاناة وألم المرأة الفلسطينية، خصوصا في قطاع غزة يوميا، بالإضافة إلى خوضها غمار العمل، والبحث عن مصدر رزق لعائلتها.

36a1637c95.jpg
صور الألم والصعوبات (عبد الحكيم أبو رياش)

من جانبها، تقول منسقة مبادرة "لهن حكاية" روان المدهون إن المعرض جاء امتدادا للمبادرة التي هدفت لتعزيز الوعي القانوني للخريجات الجامعيات، بالإضافة لعرض التحديات والصعوبات التي تعيشها المرأة الفلسطينية كمكون أساسي في المجتمع الفلسطيني.

وتشير المدهون لـ "العربي الجديد" إلى أن المعرض يسلط الضوء على المرأة الفلسطينية في مختلف مناطق تواجدها اليومي، وما تعرضت له من حروب متلاحقة، إضافة إلى الأزمات التي عايشتها بفعل الاحتلال، والمشاركة في سوق العمل بالرغم من مسؤولياتها.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق