اخبار اليوم معاناة سيتي مع ركلات الجزاء تسمح لأرسنال بمزاحمته على القمة

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انضم أرسنال إلى مانشستر سيتي في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أمس السبت، بعدما عانى سيتي المتصدر مجددًا مع ركلات الجزاء في تعادله 1-1 مع إيفرتون لتنتهي مسيرته الناجحة على ملعبه هذا الموسم.
وسجل ثيو والكوت هدفين في فوز أرسنال 3-2 على سوانزي سيتي ليرتفع رصيده إلى 19 نقطة متساويا مع سيتي ولكن الفريق الذي يدربه بيب جوارديولا يحتفظ بالصدارة بفارق الأهداف.
وأهدر توتنهام هوتسبير- الذي بدأ أمس في المركز الثاني- فرصة اعتلاء الصدارة واحتاج لهدف في الدقيقة الأخيرة من ديلي آلي للتعادل 1-1 مع وست بروميتش ألبيون ويحافظ على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم.
وتحت أنظار جوارديولا تبدد السجل الرائع للفريق على ملعبه بعدما أهدر كيفن دي بروين وسيرجيو أجويرو ركلتي جزاء.
وبهذا يهدر سيتي أربع ركلات من أصل ثماني احتسبت له هذا الموسم وهو ما دفع جوارديولا للقول «اللاعبون قادرون على تسجيل ركلات الترجيح ولكننا نهدر الكثير. يحدونا الأمل في أن نسجل المزيد من ركلات الترجيح في المستقبل».
وجعل روميلو لوكاكو سيتي يدفع الثمن بعدما سجل هدفا بين ركلتي الجزاء الضائعتين ليحرز هدفه السادس هذا الموسم مع إيفرتون قبل أن يستغل نوليتو هيمنة سيتي ويسجل هدف التعادل في الدقيقة 72. وقال جوارديولا إنه «فخور» بلاعبيه.
وارتكب فيل جاجيلكا خطأين تسببا في ركلتي الجزاء لكن الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبرج أنقذ الركلتين ببراعة.
وقال الحارس الهولندي مازحا «هل سيدعوني فيل جاجيلكا لتناول العشاء بعد ذلك؟ سأسأله!».
وقدم أرسنال لبوب برادلي مدرب سوانزي، أول أمريكي يتولى مسؤولية فريق في دوري الأضواء الإنجليزي، الحقائق المرة في الدوري الممتاز ليفوز الفريق الذي يقوده آرسين فينجر بالمباراة السادسة على التوالي في المسابقة.
وسجل والكوت هدفين في سبع دقائق من الشوط الأول وكاد يحرز الهدف الثالث وهز مسعود أوزيل الشباك في عيد ميلاده 28.
وأحرز جيلفي سيجوردسون وبورخا باستون هدفي سوانزي أمام أرسنال الذي لعب بعشرة لاعبين في آخر 20 دقيقة بعد طرد جرانيت تشاكا.
وكان فينجر سعيدا بأداء والكوت الذي سدد كرة في إطار المرمى وكان من الممكن أن يسجل أربعة أهداف.
وقال: «مر ثيو بفترة عصيبة مع إنجلترا، ولكن ربما يعود ذلك لاهتزاز الثقة لابتعاده لفترة... ولكن الأمر ليس كذلك مع أرسنال».
وسيطر توتنهام على مجريات المباراة ولكن بدا أنه في طريقه للخسارة عندما سجل لاعبه السابق ناصر الشاذلي هدفا لصالح وست بروميتش في الدقيقة 82.
ولكن آلي لاعب وسط انجلترا أدرك التعادل ليحافظ توتنهام على سجل خاليا من الهزائم طوال ثماني مباريات بالدوري هذا الموسم وللمرة الأولى منذ 1990.
ويحتل توتنهام المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف سيتي وأرسنال ولكن ليفربول، الذي يبتعد عنه بفارق نقطتين،قد يتخطاه إذا فاز على مانشستر يونايتد يوم الإثنين.
وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام إنه محبط بالتعادل لكنه شعر أن الفريق «أظهر شخصيته» بعد التأخر في النتيجة.
وتغلب تشيلسي، الذي تقدم للمركز الخامس، على ليستر سيتي حامل اللقب بثلاثة أهداف دون رد.
وسجل أهداف تشيلسي الهداف دييجو كوستا، الذي أحرز هدفه السابع هذا الموسم، وإيدن هازارد وفيكتور موزيس.
وانتهت معركة متذيلي الترتيب بفوز ستوك سيتي 2-صفر على سندرلأند بفضل هدفين في الشوط الأول من المتألق جو الين.
وقدم بورنموث أداءً كبيرًا ليفوز 6-1 على هال سيتي المتعثر.
وسجل لاعب الوسط مانويل لانزيني هدفا رائعا ليقود وست هام يونايتد للفوز 1-صفر على كريستال بالاس ليخرج من منطقة الهبوط.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق