اخبار اليوم «زي النهارده».. وفاة الفنان سعيد أبوبكر 16 أكتوبر 1971

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في 20 نوفمبر 1913، وفى طنطا ولد سعيد محمود أبوبكر وتلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في طنطا وحصل على البكالوريا في 1933، وكان في المدرسة الثانوية قد انضم إلى فريق التمثيل، وتزامنا مع أحد عروض الفرقة المدرسية كانت فرقة رمسيس ليوسف بك وهبي في زيارة لطنطا وشاهده الممثل مختار عثمان وهو يمثل وأعجب بموهبته وأدائه ووعده بضمه لفرقة رمسيس بعد حصوله على البكالوريا.

وبعدما حصل سعيد أبوبكر على البكالوريا هبط القاهرة وضمه مختار عثمان لفرقة رمسيس ثم تركها وسافر للسويس وعمل في المجلس البلدي حتى 1936، ثم كون فرقة مسرحية من الهواة قدمت عدداً من المسرحيات وظل يحلم بالتمثيل في القاهرة فعاد إليها وانضم إلى فرقة أنصار التمثيل ثم عمل مع فرقة فاطمة رشدى وفرقة فؤاد الجزايرلى، ومع افتتاح معهد المسرح في ١٩٤٥ التحق به وتخرج في ١٩٤٨وعمل مفتشاً بالمسرح المدرسى.

ومع بداية الخمسينيات أخرج أبوبكر عدداً من المسرحيات منها «بابا عايز يتجوز»، و«الناس اللى فوق»، ثم اختير مديراً للفرقة الاستعراضية الغنائية، أما بداية مسيرته السينمائية فكانت مع المخرج محمد كريم في فيلم «يوم سعيد»سنة ١٩٤٠، «الوردة البيضاء» ومن أفلامه «رسالة إلى الله» و«عنتر بن شداد» و«بين السماء والأرض» و«تاكسى الغرام» و«حميدو» و«الأستاذة فاطمة» و«عنبر» و«ليلى بنت الأغنياء» وقد توفى «زي النهارده» في ١٦ أكتوبر ١٩٧١.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق