اخر الاخبار الحظ يُعاند مهاجم برشلونة بطريقة لا تُصدق

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سيطرت حالة من الدهشة والحيرة على لاعبي فريق برشلونة الإسباني، بعدما أهدر زميلهم في الفريق الكتالوني، الدولي الإسباني باكو ألكاسير، فرصتين محققتين لتسجيل أول أهدافه مع فريق البلاوغرانا هذا الموسم، وذلك خلال المواجهة التي جمعت الفريق بمُضيفه ديبورتيفو لاكورونا، مساء اليوم السبت، على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة الثامنة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وشارك المهاجم الإسباني البالغ من العمر 23 عاماً في الدقيقة الأولى من زمن شوط المباراة الثاني بديلاً لزميله في الفريق، الأوروغوياني لويس سواريز، حيث أقحمه المدير الفني للفريق "الكتالوني"، لويس إنريكي، مع بداية شوط المباراة الثاني في محاولة منه لتعزيز النتيجة، بعدما كان الفريق الكتالوني مُتقدما في الشوط الأول بثلاثة أهداف نظيفة.

لكن سوء الحظ عاند المهاجم الإسباني بطريقة لا تُصدق، حيثُ أهدر ألكاسير فرصتين محققتين لتسجيل أول أهدافه بقميص فريق برشلونة هذا الموسم، كانت الأولى في الدقيقة 71 عندما استلم اللاعب كرة على طبق من ذهب من زميله في الفريق، جيرارد بيكيه، ليُسددها بشكل رائع نحو مرمى الحارس، جيرمان لوكس، لكن براعة الأخير قد حالت دون تسجيل مهاجم الفريق الكتالوني لهدفه الأول هذا الموسم.

وعاد الحظ مرة أخرى ليُعاند مهاجم منتخب لافوريا روخا، الذي انضم إلى صفوف الفريق الكتالوني مطلع هذا الموسم قادماً من فالنسيا مقابل 30 مليون يورو، في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعدما استلم اللاعب كرة حريرية من زميله في الفريق، التركي اردا توران، إلا أنه قد عجز عن إيداعها في الشباك، لتذهب الكرة بالتالي بعيداً عن المرمى.

وعلى الرغم من إهدار نجم فريق فالنسيا الإسباني السابق هاتين الفرصتين المحققتين إلا أن فريقه الكتالوني قد نجح في الخروج من هذه المباراة فائزاً بنتيجة أربعة أهداف دون مقابل، ليرفع فريق "البلاوغرانا"، رصيده بالتالي إلى 16 نقطة، احتل بها المركز الثاني على صعيد سلم ترتيب بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، مُتأخراً بفارق نقطة واحدة عن إشبيلية المتصدر، ومتقدماً بفارق نقطة أيضاً عن فريقي أتلتيكو مدريد، الذي سيلعب مع ضيفه غرناطة في وقت لاحق، وريال مدريد الذي سيُواجه بدوره مضيفه ريال بيتيس.

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق