اخبار اليوم مهرجان القاهرة السينمائي يدخل عالم تكنولوجيا التنظيم الذكي

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

للمرة الأولى في تاريخه منذ انطلاقه عام 1976 يدخل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عالم تكنولوجيا التنظيم الذكي خلال دورته الثامنة والثلاثين التي ستقام في الفترة بين 15 و24 نوفمبر المقبل في قاعات دار الأوبرا المصرية ووسط المدينة؛ بعد ما أبرمت إدارة المهرجان تعاقداً، مع موقع «السينما.كوم» الرائد في مجال حجز تذاكر السينما إلكترونياً في مصر، يتم بمقتضاه استحداث نظام جديد لحجز تذاكر المهرجان إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني، وهاتفياً من خلال أرقام مختصرة، مع إتاحة الفرصة للمشاهد أن يحدد المقعد المناسب له داخل القاعة ليشاهد الفيلم من خلاله، ودفع قيمة التذكرة من خلال بطاقات الائتمان أو خدمة فوري مع استمرار الشكل التقليدي للحجز من شباك التذاكر.

من جانبها أكدت دكتورة ماجدة واصف رئيس المهرجان، أن الصالات العشرة التي تستضيف العروض ستكون مقاعدها مرقمة، وسيدير عملية الدخول والخروج منها فريق متخصص مدرب لضمان وصول كل مشاهد إلى مقعده المحدد بسرعة وسهولة. كما سيقام داخل دار الأوبرا مركزاً للتذاكر يضم ستة شبابيك لتخفيف الضغط وزمن الانتظار للحصول على التذاكر، على أن يخصص منها شباك مستقل للصحفيين وآخر للطلبة وأعضاء الجمعيات السينمائية.

على جانب آخر يُطلق المهرجان للمرة الأولى تطبيقاً ذكياً للهواتف المحمولة، يكون متاحاً للتحميل عبر نظامي IOS وAndroid بعد المؤتمر الصحفي الذي ستعلن فيه كافة تفاصيل الدورة يتضمن التطبيق كافة المعلومات التي يحتاجها الجمهور لمتابعة المهرجان، سواء المعلومات الخاصة بالأفلام أو مواعيد عرضها وكيفية الوصول لكل قاعة، مع معلومات أخرى عن لجان التحكيم وأنشطة المهرجان المختلفة ورصد لتاريخ الدورات السابقة.

بهذه الخطوات ينضم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي إلى المهرجانات العالمية التي بدأت منذ أعوام الاستعانة بالتقنيات الحديثة في تسهيل حضور المهرجان ومتابعة أنشطته على الجمهور الذي أثبت في أكثر من مناسبة حماسه للتطوير، وهي خطوة ترى الدكتورة ماجدة واصف رئيس المهرجان أنها تأخرت كثيراً، مؤكدةً أن النظام الجديد سيحاول قدر الإمكان تيسير الأمور على الجميع، وستتم الاستعانة بكافة الوسائل المتاحة عبر المطبوعات والفيديو ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من أجل توضيح كافة تفاصيل نظام الحجز الجديد لجمهور المهرجان.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق