اخبار اليوم مناظرات «هيلارى وترامب» تتسبب فى اعتزال مذيع

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بسبب ما وصفه بهبوب أعاصير الكراهية بين الأمريكيين، التى فجرتها مناظرات المرشحين للانتخابات الرئاسية هيلارى كلينتون ودونالد ترامب، أعلن المذيع الأمريكى، جون ميرفى، تقاعده واعتزاله العمل الإعلامى خلال بث برنامجه على الهواء مباشرة، أمس الأول، بإذاعة Eau Claire، وفاجأ «ميرفى» مستمعيه بإعلان اعتزاله لما سماه «أجواء الانقسام وتفتيت الشعب الأمريكى» بسبب مناظرات «ترامب» و«كلينتون»، وما تفرزه من سموم للروح الأمريكية القائمة على الوحدة واحترام الآخر، حتى لو اختلفنا معه سياسياً.

وأضاف «ميرفى»، 57 عاما، والذى عمل أمام الميكروفون لمدة 34 عاماً، فى تصريح لصحيفة «ذا ليدر تليجرام»: «أحزننى وأذهلنى انسياق كثير من المواطنين ممن يتمتعون بالتعليم والثقافة وراء هذه المهاترات والفضائح التى يسوقها المرشحان فى مناظراتهما، وخلق هذا الجو العدائى من قبل كل طرف لمهاجمة الطرف الآخر، وتحول مناقشة القضايا الوطنية التى كان يجرى بحثها مع المستمعين والضيوف بمنتهى الاحترام والحب للبلاد، إلى أجواء مسمومة ومليئة بالعداء».

وتابع: «شخصياً، أصبحت أكثر عدوانية وأقل صبراً كلما تأملت مناظرات وصراعات ترامب وكلينتون، خاصة ما يرد عنهما فى تعليقات الجمهور، وكان لابد من التوقف ولو عن نفسى فقط، لقد ملأتنى الكآبة منهما، بعد أن كنت رمزا للتفاؤل ومنح الأمل للمستمعين، وكانوا يثنون على أدائى وألوانى المشرقة فى ملابسى لو التقونى خارج الاستديو».

الطريف أن «ميرفى» وزع حلوى و«كب كيك» على زملائه وبعض الجمهور ممن التقاهم عقب مغادرته الاستديو وإعلان اعتزاله.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق