اخبار اليوم حبس المتهمين بـ«تعذيب الطفلة ملك» وإلقاء جثتها في نهر النيل بالجيزة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أمر المستشار عبدالحميد الجرف، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، السبت، بحبس عاطل، وزوجته، ووالدته، وشقيقته، وزوجها، ونجلهما 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بقتل ابنة الأول، 9 سنوات، بعد تعذيبها وسحلها، وإلقاء جثتها في نهر النيل، انتقامًا من والدتها التي طلقها والدها.

وصرّحت النيابة بدفن جثمان الطفلة المجني عليها وتُدعى «ملك»، بعد العثور على جثتها بمياه نهر النيل في منطقة المعادي، واستعجلت تقرير الطب الشرعي للوقوف على سبب وفاة الفتاة.

وأفادت التحقيقات بأن المتهم الأول، والد الطفلة انفصل عن والدتها، وتزوج من المتهمة الثانية، وأقاما بمنزل والدة المتهم الأول، وقام المتهمون من الأول حتى السادس بقتل الطفلة المجنى عليها إثر ضربها بشكل مبرح، وأخفوا جثتها داخل جوال، وألقوا به بمياه نهر النيل في الجيزة.

وذكرت التحقيقات أن والدة الطفلة اكتشفت الواقعة بعد العثور على جثة نجلتها، حيث كان طليقها يخبرها بأن نجلتهما تقيم بمنزل أقربائهم في محافظة القليوبية، وكان يرفض أن تكن ابنتهما في حضانة الأم خصوصًا بعدما تزوجت الأخيرة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق