اخبار اليوم بارجة أميرال البريطانية تصل الإسكندرية (تعرف على قدراتها)

0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصلت السفينة الملكية البريطانية «أوشن»، السبت، إلى ميناء الإسكندرية وهي أول بارجة أميرال بريطانية تزور الإسكندرية منذ 8 سنوات، وتأتي الزيارة ضمن جهود تعزيز التعاون العسكري بين المملكة المتحدة ومصر، فيما قام قائد السفينة أوشن والملحق العسكري البريطاني، خلال الزيارة، بوضع إكليل من الورد عند نصب الجندي المجهول بالإسكندرية، وفقًا لما أعلنته السفارة البريطانية في القاهرة على حسابها بموقع «تويتر».

و«أوشن» هي حاملة طائرات هليكوبتر برمائية، تابعة للبحرية الملكية البريطانية وتتمتع بالقدرة على إنزال قوات انطلاقا من مركب الإنزال التابع لها وعن طريق الجو، وتجري الفرقاطة الملكية تدريبات عسكرية مشتركة مع الدول الشريكة لبريطانيا قبل عودتها للمملكة المتحدة في مارس 2017.

ألحقت «أوشن» بالأسطول البريطاني في أغسطس من عام 1998 وهي سادس سفينة تحمل الاسم الشهير، ومركزها في دفونبورت في دفون، وتحمل طاقماً مؤلف من 255 فردًا، وطاقمًا جويًا من 206 أفراد وما يصل إلى 480 فردًا من كوماندوز مشاة البحرية الملكية، وفي حالات الطوارئ القصيرة الأمد يمكن للفرقاطة أن تنقل وتدعم قوة عسكرية على متنها يصل قوامها إلى 800 رجل مجهزين بالمدافع، والعربات والمخازن، ويمكنها كذلك أن تستوعب ما يصل إلى 12 طائرة هليكوبتر «سي كينج» أو «مرلين»، بالإضافة إلى 6 طائرات إضافية «أباتشي»، أو «جازيل» أو «لينكس» و4 عربات للإنزال، ويمكنها نقل وتشغيل طائرات «سي هاريير» وحمل 40 سيارة جيب «لاند روفر»، و34 قاطرة و6 مدافع من العيار الخفيف، بحسب تقرير «بي بي سي».

ويبلغ طول ظهر السفينة المخصص للإقلاع 170 مترًا وعرضه 34 مترًا ووزنه 21،758 طنًا. وسرعتها القصوى 19 عقدة بحرية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق