اخر الاخبار قطع زجاج وبقايا روث طيور بمساعدات أممية للزبداني

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن المجلس المحلي لمدينة الزبداني شمال غربي دمشق، مساء أمس الجمعة، أن المساعدات الإغاثية التي دخلت إلى المدينة عبر الأمم المتحدة قبل عشرين يوماً يحتوي بعضها على قطع زجاجية وبقايا روث طيور، وإن نسبة الأكياس غير الصالحة من مادة الأرز بلغت نحو 65 في المائة. في حين أن 300 عائلة محاصرة في المدينة منقطعة عن العالم، وتنتظر المساعدات.

وأوضح المجلس في بيان، أنه "بعد فتح أكياس الأرز التي وصلت من ضمن المساعدات الإغاثية في 25 سبتمبر/أيلول الماضي عبر الأمم المتحدة، تبين أن فيها قطعا زجاجية بأحجام مختلفة، وفي بعضها بقايا روث طيور".

ولفت البيان إلى أن "المجلس المحلي بيّن ذلك لمديرة المكتب السياسي للمبعوث الأممي إلى سورية عبر اتصال هاتفي، وعليه كلفت شخصا من منظمة أوتشا لاستلام العينات من الأرز غير الصالح، أثناء إدخال مادة الملح التي لم ترسل في القافلة السابقة".

تابع البيان المذيل باسم رئيس المجلس جميل التيناوي أن "مليشيا حزب الله اللبناني المحاصِرة للزبداني منعت دخول الوفد الأممي واستلام العينات"، مضيفاً أن "الأمور تزداد سوءاً مع فتح المزيد من أكياس الأرز، إذ وصلت نسبة هذه الأكياس غير الصالحة إلى 65 في المائة من الكمية الإجمالية للأرز الذي دخل بالقافلة السابقة".

وأشار المجلس إلى أن المدنيين المحاصرين في المدينة هم بحاجة ماسة للأرز، مطالباً بتعويض الكمية التي دخلت في القافلة المذكورة"، مبيناً أن "عدد أكياس الأرز التي دخلت في قافلة المساعدات هي 200 كيس، وزن الكيس الواحد 10 كيلوغرامات".

وتقول مصادر محلية من الزبداني، إن "حزب الله هو الحاكم الفعلي في المدينة، وقراره يعلو فوق كل القرارات، إذ يتولى حصار المناطق بالمطلق، ويتاجر بإدخال المواد الغذائية، ويبيعها للمنظمات الإنسانية بأسعار خيالية، إذ بيع كيلو الأرز أيام الحصار الخانق بـ 1200 ليرة سورية، في حين يبلغ سعره الرسمي أقل من 500 ليرة سورية".

وكان رئيس المجلس المحلي في مدينة الزبداني، جميل العيناوي، أوضح في وقت سابق لـ"العربي الجديد" أن نحو 300 عائلة محاصرة داخل المدينة في رقعة من الأرض لا تتجاوز بضعة كيلومترات، وتعاني من فقدان معظم الأدوية والأغذية، إلى جانب ندرة الكوادر الطبية"، مشيراً إلى "أنّ المدنيين منقطعون بشكل تامّ عن العالم وهم ينتظرون الموت بصمت".

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق