اخر الاخبار #عرفت_حقيقة_السيسي يرد على اللجان الإلكترونية والكتائب

0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تسبب الاعتداء المسلح الذي استهدف كمين زاغدان، في نطاق مدينة بئر العبد، شمال سيناء، شرق مصر، وإعلان الجيش مقتل 12 من جنوده فيه، بتفاعل مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي معه في هجوم وهجوم مضاد، فمؤيدو النظام وكتائبه الإلكترونية، قرروا وبتوصيات واضحة من الشؤون المعنوية، استغلال الحادث وصور الجنود الضحايا سياسياً.

وحاولت الكتائب الإلكترونية تعويض شعبية النظام ورئيسه عبد الفتاح السيسي، والتي انخفضت بشدة بسبب الأزمات الطاحنة التي تضرب المواطنين، وتجلى ذلك في الزلزال المدوي الذي تسبب فيه فيديو #خريج_توكتوك، واجتاحت منصات التواصل على إثره صرخات بفشل النظام العسكري.

ورغم تجاهل أخبار الحوادث التي يتعرض لها الجيش المصري بسيناء، في الفترة الأخيرة، بحجة الخوف على الروح المعنوية، فقد حظي حادث بئر العبد باهتمام وتركيز ضخم من جانب اللجان الإلكترونية والأذرع الإعلامية، لتنتشر صور الضحايا من الجيش، التي كانت محظورة لفترة طويلة، وهو ما تم تجاهله هذه المرة، وفُضحت محاولة استخدام الحادث في التغطية على فشل النظام وانتقاد رواد التواصل له، خصوصاً بعد موقعة سائق التوكتوك.

فخلاف الوسوم المعتادة في مثل هذه الهجمات، مثل #ادعوا_لشهدائنا_في_سينا، و #جمعة_الشهداء_في_سينا، جاء وسما #أنا_خريج_مدرعة بعد انتشار صورة سائق المدرعة الذي قضى في الهجوم، على وزن #أنا_خريج_توكتوك، ما يكشف النية المبيتة والتوجه في المتاجرة بالحادث.

فانتقد تقي الدين، إعلام النظام "محدش من إعلام السيسي ممكن يتكلم عن فشل عسكري في سيناء ويعترف إن فيه تقصير في حماية جنودنا من هجمات زي كده #أنا_خريج_مدرعة".

وعن تمثيلية سحب البساط من سواق التوكتوك علق محمد "هو لازم يكون في # أنا_خريج_مدرعة يرد على #أنا_خريج_توكتوك الانترنت بيوضح يوم ورا يوم مدى الغباء والقبح والرخص اللي بقى فيه بعض المصريين".

وأعقبه وسم آخر تحت اسم #12_شهيد_يا_بتوع_التوكتوك، في ربط وصفه ناشطون بغير المنطقي، بين اعتراض على فشل النظام، وحادث إرهابي يتعرض له جنود على الجبهة، فشلت قيادات الجيش في وقف نزيف دمائهم، وانتقدت مشاركات كثيرة في الوسمين هذا الربط ووصفوه بالرخيص وغير المنطقي.

فحاولت دعاء الفكاك من ذلك الربط المريب "أنا مع سواق التوك توك وفي نفس الوقت بترحم على الشهداء، أنا مش مع السيسي و في نفس الوقت بدعي لجيشنا... أنا طبيعية والله".

وتساءل فتحي "#12_شهيد_يا_بتوع_التوكتوك ليه السفارات حذرت من كام يوم إن فيه شىء هيحصل في مصر؟ وليه قبل أى دعوة ضد النظام يحصل مجزرة في سيناء؟ #الله_يرحمهم".


وقرر المعترضون على الربط المغرض، تدشين وسمين شاركا وسوم المؤيدين قائمة الأكثر تداولا، وهما #عرفت_حقيقة_السيسي، والذي أكد الناشطون فيه على فشل السيسي حتى في حماية جنوده، وإيقاف نزيف دمائهم في سيناء، طارحين تساؤلاً "يعني تفرد الجيش في 6 ساعات في كل مصر ومش عارف تفرده في سينا بقالك سنين".

فتعجب روبي من تهديد السيسي بانتشار الجيش في 6 ساعات "الجيش المصري قادر على الانتشار في جميع أنحاء مصر في ٦ ساعات....  إلا سيناء #عرفت_حقيقة_السيسي"، وسخر الإكسلانس "- بس مش غريب يا عماد سينا هادية بقالها فترة و مافيش أحداث وأول ما الناس تتكلم نلاقي ناس بتموت =ارهاب يا جدع #عرفت_حقيقة_السيسي".


وعلق محفوظ "#عرفت_حقيقة_السيسي قتل 12 جندي عشان يشغل الناس عن سواق التوكتوك".


وعزز الناشطون بوسم آخر وسط كل هذا الموت والدماء، تحت اسم #مصر_غرقت_والناس_بتموت، مؤكدين أن الموت والفشل أغرق مصر.


فعلق هيثم "#مصر_غرقت_والناس_بتموت والنَّاس بقت بتبات من غير عشا واللي جيبه مليان بيدعم السيسي واللي مش لاقي بيصرخ من القهر".

وتعجب مصطفى "#مصر_غرقت_والناس_بتموت في الأول قالوا إن المواطن  يعيش ب2جنيه وبعدين قالوا يعيش بجنيه بس وبعدين قالوا مناكلش ومنامش ما يقتلونا ويخلصوا".

"المعلم حنفي" علق "#مصر_غرقت_والناس_بتموت في كل مكان بتموت من الجوع،القهر،الظلم،الطرق،القطارات، الهجرة غير الشرعية ،حالات الشرطة الفردية"، وتعجب محمد "#مصر_غرقت_والناس_بتموت وأنا بشوف اسماء الجنود الي ماتت في الكمين اليوم لقيت جندي مجهول الهوية والاسم! ليه راح الكمين تهريب! دولة بلحة العظمي".

 

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق