اخر الاخبار تيانانمن 1989... إطلاق سراح آخر سجناء الاحتجاجات

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
لا أحد يعلن عن العدد الحقيقي للضحايا، لكنّ الجميع يتفق على أنّ المجزرة التي تعرض لها الطلاب في ساحة تيانانمن في العاصمة الصينية بكين على يد القوات المسلحة هي أفظع كوارث البلاد منذ تأسيس الجمهورية الشيوعية عام 1949، وكذلك أكبر تحرك داخلي لنصرة الديمقراطية في نظام الحزب الواحد.

يأتي الحديث عن ذلك مع الأخبار الواردة من بلد المليار وثلاثمائة وخمسين مليون نسمة، عن إطلاق سراح آخر سجناء الاحتجاجات التي شهدها الميدان قبل 27 عاماً اليوم السبت. لكنّ الحرية جاءت للسجين، بعدما تحول إلى رجل واهن ومريض عقلياً، بحسب جماعة حقوقية وسجين سابق زميل له.

يأتي إطلاق سراح مياو ده شون، بعد تخفيض فترة سجنه الطويلة مؤخراً إلى أحد عشر شهراً، وفقا لمؤسسة دوي هوا، وهي منظمة مقرها في سان فرانسيسكو، ومعنية بحقوق السجناء السياسيين في الصين.

وفي هذا الصدد، قال المدير التنفيذي للمؤسسة جون كام إنّ مياو، الذي كان يعمل في أحد المصانع، وشارك في التظاهرات، بات مريضاً للغاية، بعدما قضى أكثر من نصف حياته خلف القضبان.

بالعودة إلى أحداث الثالث والرابع من يوليو/ تموز 1989 فقد انتشرت دبابات وقوات الجيش الصيني في ساحة تيانانمن للتصدي لتظاهرات طلابية وعمالية مطالبة بالديمقراطية والإصلاح، ما أدى إلى مقتل مئات، وربما آلاف الأشخاص، عدا عن آلاف الإصابات والاعتقالات.
(أسوشييتد برس)
اقــرأ أيضاً


المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق