اخبار اليوم ترامب يفقد مزيدا من الدعم بين القياديين في الحزب الجمهوري

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصبح فقدان دونالد ترامب للأصوات أكثر وضوحا بين قيادات الحزب الجمهوري مقارنة بالأسابيع الأخيرة، خاصة بين الرموز المحافظين الذين يسعون إلى إصلاح شامل لقوانين الهجرة.

كان أربعة جمهوريون في مجلس الشيوخ ضمن ما يعرف باسم (مجموعة الثماني)، التي تضم أيضا أربعة ديمقراطيين والتي صاغت قانون إصلاح الهجرة في 2013، قد وجهوا انتقادات حادة لترامب وصلت إلى حد سحب دعمهم له.

وقال ليندسي جراهام السناتور الجمهوري عن ولاية ساوث كارولينا خلال تصريحات حصلت عليها وكالة (إفي) إنه لا يمكن «الذهاب حيث يقود ترامب الحزب».

وأعرب جراهام، الذي يعد أحد أكثر السياسيين المعتدلين في حزبه، عن رفضه لخطة الهجرة التي قدمها ترامب رسميا الشهر الماضي في أريزونا، واصفا إياها بـ«حماقة» و«غير قانونية».

وكان ترامب قد اقترح في خطته بناء سور بطول الحدود مع المكسيك، وكذلك تشكيل قوة ترحيل جماعي.

وشدد السناتور الجمهوري «مقترحه يحوي مخالفات دستورية عديدة، ليست أمرا عمليا».

بالمثل، قرر سناتوران آخران من نفس المجموعة وينتميان للحزب الجمهوري، هما جون ماكين وجيف فليك، تخليهما عن ترامب في مواجهة الجدل الذي يثيره الأخير.

وأوضح ماكين أنه حاول من قبل تأييد المرشح الجمهوري للرئاسة، معربا كمرشح سابق للبيت الأبيض بوجوب احترام فوز ترامب بالانتخابات التمهيدية، لكنه يرى أنه لن يستطيع المضي قدما، مذكرا بأن اختيار رجل الأعمال «لم يكن قراره».

يشار إلى أن عددا من القياديين الجمهوريين بدأ في التراجع عن دعمهم لرجل الأعمال الأمريكي الأكثر جدلا.

وبدأت فضائح ترامب تلقي بظلالها على استطلاعات الرأي الخاصة بانتخابات الرئاسة الأمريكية المزمع إجراؤها في الثامن من نوفمبر القادم، حيث عززت تقدم مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون على رجل الأعمال الجمهوري.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق