اخر الاخبار واشنطن: الهجوم على الحوثيين في اليمن كان دفاعا عن النفس

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصرت الإدارة الأمريكية اليوم على أن قصفها لثلاثة رادارات ساحلية تابعة لحركة الحوثيين الشيعية في اليمن كان «دفاعا عن النفس»، مؤكدة أنها لا تنوي التدخل في الأزمة بالبلد العربي.

وقال مسؤول رفيع المستوى من الإدارة الأمريكية إن «هذه الهجمات كانت دفاعا عن النفس. رددنا على استفزازات الميليشيات الحوثية لسفينتنا. ليس لدينا أي نية للدخول في الحرب»، وذلك خلال مؤتمر صحفي هاتفي مع صحفيين.

وأكد نفس المصدر «هذا لا يعني دعما لعمليات التحالف (الذي تقوده المملكة العربية السعودية ويقاتل ضد الحوثيين)، سواء في كامل أراضي اليمن أو البحر الأحمر».

وكانت المدمرة (يو إس إس نيتز) قد أطلقت في ساعة مبكرة من يوم الخميس صواريخ باليستية ضد عدة رادارات تقع في منطقة تخضع لسيطرة حركة الحوثيين في اليمن، المدعومة من إيران، ردا على صواريخ أطلقتها الحركة ضد القطعة البحرية العسكرية الأمريكية هذا الأسبوع.

وهذه هي أول ضربات تنفذها القوات الأمريكية ضد الحوثيين في اليمن منذ سيطرتهم على السلطة في صنعاء نهاية عام 2014.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق