اخر الاخبار ذكريات من تاريخ اليوم..إصابة تشيك واعتزال روي كين دولياً

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعود تاريخ 14 أكتوبر/تشرين الأول سنوات بنا إلى الوراء، لنعيش معه لحظات لا ينساها عشاق كرة القدم، بعضها مرتبط بلقطات خُلّد أبطالها في الذاكرة، وآخرون ولدوا في مثل هذا اليوم وكان لهم بصمة كبيرة في عالم الساحرة المستديرة، ومنهم عاش لحظات صعبة للغاية.

-في مثل هذا اليوم عام 2006 صُدمت جماهير تشلسي بإصابة الحارس التشيكي بيتر تشيك في رأسه على ملعب ماديسكي ستاديوم أمام نادي ريدينغ حين ارتطم رأسه بركبة اللاعب ستيفن هانت، ودخل مكانه كارلو كوديتشيني لحماية عرين البلوز، الذي عاد في الدقيقة 93 وتعرض لإصابة في الرأس، وكان الفريق قد استنفذ التبديلات التي كانت بحوزته مما أدى ارتداء القائد جون تيري القفازات للدفاع عن ألوان الفريق.

-أثبت النجم الفرنسي تيري هنري طوال مسيرته في الملاعب امتلاكه لمهارة ثاقبة في تسجيل الأهداف بمختلف الطرق ومن زوايا مختلفة، وفي مثل هذا التاريخ 14 أكتوبر/ تشرين الأول، أحرز هدفاً رائعاً على ملعب هايبري أمام نادي أستون فيلا، يوم استلم الكرة على مشارف منطقة الجزاء وتوغّل إلى داخل المنطقة، ورغم تغطية المدافع وبعده عن المرمى، فاجئ الغزال الأسمر الجميع وسدد من بين قدمي المدافع ليلعب الحارس دور المتفرج في هذه الكرة.

-كان روي كين يمثّل دائماً شخصية القائد، وكان في حقبة السير أليكس فيرغسون مع مانشستر يونايتد أحد أهم عناصر التشكيل، وهو الذي دافع عن ألوان فرق أخرى على غرار بوبه رامبلرز، قبل أن ينضم لنوتينغهام فورست، ليتوّج بعدها بألقاب عديدة مع اليونايتد منها دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ، قبل أن يلعب لنادي سلتيك، وفي مثل هذا اليوم 2005 خسرته بلاده (أيرلندا الشمالية) بعدما أعلن اعتزاله الدولي على إثر فشل المنتخب في التأهل إلى كأس العالم 2006.

-تاريخ اليوم شهد ولادة لاعب تونسي مثل بلاده وخاض تجارب احترافية عديدة، هو صابر خليفة المولود عام 1986 في مدينة قابس التونسية، وبدأ مسيرته مع نادي الملعب القابسي، قبل أن يلعب لفرق أخرى على غرار الترجي الرياضي التونسي، حمام الأنف والأهلي بنغازي، قبل أن يحترف مع نادي إيفيان الفرنسي ليقضي بعدها موسمين في نادي مارسيليا الفرنسي، وحالياً يدافع عن ألوان النادي الأفريقي، وقد مثل نسور قرطاج في 35 مباراة سجل خلالها 6 أهداف.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق