اخبار اليوم «الغول»: إغراق الأسواق بالمستورد جعل الإنتاج المحلى يتكدس بمخازن الشركات

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال النائب محمد عبدالعزيز الغول، عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادى، عضو ائتلاف دعم مصر، إنه تقدم بمذكرة لشريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بشأن السكر المحلى وكيفية الحفاظ عليه فى مواجهة المستورد وحلول أزمة نقص السكر.

وأضاف الغول إن المذكرة تضمنت أن إنتاج السلعة وصل خلال العامين الأخيرين إلى 2.3 مليون طن، بينما يبلغ الاستهلاك 3 ملايين طن، ما يعنى حاجة البلاد لنحو 700 ألف طن، ورغم ذلك يتم استيراد نحو 1.4 مليون طن سنوياً، ما أدى لإغراق السوق بالمستورد وترتب عليه تكدس السكر المحلى بمخازن الشركات وعدم قدرتها على تحمل مستحقات المزارعين الذين تحملوا فوائد 4 أشهر لبنك التنمية والائتمان الزراعى نتيجة التأخر فى صرف المستحقات.

وأشار الغول إلى أن الاستمرار فى هذه السياسة يضر بالصناعة المحلية موضحاً أن 80% من المساحة المنزرعة بجنوب الصعيد بالقصب، ويعزف المزارعين عن زراعته ويتجهون لزراعات أخرى أقل تكلفة ما يضر بالمحصول الاستراتيجى بالسلب، رغم أن زراعة القصب قديمة بالصعيد منذ عام 1868، والإغراق سيضر نحو 25 ألف عامل فى 8 مصانع لإنتاج السكر بمحافظات المنيا وسوهاج وقنا وأسوان.

وتابع أن الحلول العاجلة التى طرحها تنص على فرض رسوم جمركية على السكر المستورد تتراوح بين 35% إلى 130% أو يتم رفع الجمارك بنسبة لا تقل عن 50% من السعر العالمى للسكر، بجانب استيراد وزارة التموين الكميات المطلوبة لسد فجوة الإنتاج أو بالمزاد العلنى للتجار، من خلال حصص متساوية لمنع التلاعب فى الأسعار.

وطالب الغول بضرورة إنشاء مناطق صناعية للمصانع المنتشرة بصعيد مصر واستغلال مصاصات القصب فى إنتاج الورق والأخشاب والأعلاف لتوفير العملة الصعبة بجانب استغلال نحو 420 فدانا موجودة بصحراء المناصرة ومملوكة لمصنع سكر نجع حمادى لإقامة هذه المصانع وتمويل نحو 30% من إنتاج القصب الممثل فى الباجاس، لإقامة مشروعات تساهم فى تشغيل الشباب وتحقيق تنمية مستدامة بالمنطقة للحفاظ على المنتج المحلى من السكر.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق