اخر الاخبار «جوبيه» يدافع عن المسلمين ويفوز بمناظرة «أهل اليمين» الفرنسى

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تصدرت قضايا الإسلام والمسلمين جوهر المناظرة الأولى التى تمت بين مرشحى التيار اليمينى الـ7 للانتخابات التمهيدية للرئاسة فى فرنسا، مساء أمس.

ودافع الرئيس الفرنسى السابق نيكولا ساركوزى عن نفسه لمواجهة الانتقادات، فيما اكتفى السياسى المخضرم آلان جوبيه والذى يعتبر الأوفر حظًا بينهم بعرض برنامجه الذى لاقى تعليقات كثيرة من الصحف الفرنسية والمحللين السياسيين بشأن الإسلام الذى احتل مساحة كبيرة من النقاش العام خلال المناظرة.

بحسب صحيفة «لاكسبريس»، دافع جوبيه عن الإسلام، مؤكدا أنه سيؤدى إلى هوية فرنسية سعيدة متوافقة مع المجتمع، فيما اقترح ساركوزى حظر ارتداء النقاب لأنه يفزع الأطفال، على حد تعبيره، فيما رأت ناتالى مورزيه أنه يجب إدخال ضريبة على كل ما يصنف بأنه «حلال» وفقا للشريعة الإسلامية فى فرنسا. أما فريدريك بواسون، فهاجم الإسلام قائلاً إن «الحضارة الإسلامية تشكل إشكالية كبيرة للجمهورية الفرنسية»، فيما قال بورنو لو مير، إن الإسلام السياسى لا يفى لثقافة المساواة بين الجنسين.

ورأى فرانسوا فيون أنه لا توجد مشاكل لفرنسا مع العلمانية والكاثوليك واليهود والبوذيين، وأن المشكلة موجودة فقط مع المسلمين.

أما صحيفة «لوبوان» فنقلت عن المرشح الرئاسى السابق، فيليب دو فيلييه: «الإسلام غير متوافق مع الجمهورية ويتعارض مع حضارتنا»، مضيفًا أن مسلمى فرنسا يرغبون فى ممارسة الإسلام وتحويل هوية البلاد إلى أمجاد وأفكار أخرى.

وأعلن مركز «إيفوب» لاستطلاعات الرأى أن غالبية الفرنسية يعتقدون أن المجادلات المتعلقة بالإسلام تقتل النقاش العام، موضحا أن الشباب يرى عدم توافق بين استراتيجيات السياسيين حول الإسلام والواقع.

وبحسب صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية، فإن 5.6 مليون فرنسى تابعوا المناظرة، التى أظهرت استطلاعات الرأى بعدها فوز جوبيه، وجاء ساركوزى ثانيًا.

وأكد الكاتب الفرنسى، أولييفه بيكار، أن 3 استطلاعات للرأى فى فرنسا أهدت الفوز لجوبيه، الذى يتسم برنامجه بالنمو وبحث مشاكل القضايا وأيضًا الإسلام، مشيرًا إلى أن جوبيه أصبح بطلا مقاومًا لهذا الملل السياسى لدى الفرنسيين، فيما قال المحلل الفرنسى، فرانز أولييفه جيبير، إن جوبيه تجنب النقاشات العقيمة والسطحية.

ووصفت قناة BFMTV الإخبارية الأولى، المناظرة بالقارب الذى أغرق المرشحين «جان فرانسوا كوبيه، وناتالى مورزيه، وبورونو لومير، وفريرديك بواسون»، أما المرشح «فرنسوا فيون» أصبح مثل متعهد دفن الموتى، فيما نجا من الغرق «جوبيه وساركوزى».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق