اخبار اليوم «الكفن» ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بسوهاج

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أنهت أجهزة الأمن بسوهاج، اليوم الجمعة، خصومة ثأرية بين عائلتي «عطية» و«عثمان»، وهما أبناء عمومة وينتميان لعائلة «الديابة» بقرية «أولاد طوق غرب» بمركز دار السلام.

وأقيم سرادق صلح جماهيري كبير، اليوم، للعائلتين بالقرية، وحضره الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج، ومدير الأمن اللواء مصطفى مقبل، ومدير المباحث الجنائية العميد خالد الشاذلي، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية وأعضاء مجلس النواب والعمد والمشايخ ورجال الدين الإسلامى والمسيحى وما يقرب من ألفي شخص من أهالى القرية والقرى المجاورة.

وجرت مراسم الصلح بتقديم 3 أكفان لعائلة القتيل والمصابين، وقال العميد خالد الشاذلى مدير المباحث الجنائية، إن وقائع الخصومة الثأرية بين العائلتين ترجع إلى العام الماضى ونجم عنها مقتل عيد محمد فندي من عائلة «عطية»، وإصابة آخرين واتهم فـي مقتله صبري طلعت رضوان وآخرين من عائلة «عثمان».

وعقب ضبط المتهمين تم الدفع بأعضاء لجان المصالحات والمؤثرين من كبار عائلات، والإتفاق على الصلح الذي جرت مراسمه بقيام 3 أشخاص من عائلة «عثمان» بتقديم أكفانهم لأربعة من أسرة القتيل والمصابين من عائلة «عطية»، والإتفاق على دفع مبلغ مالي لأهالي المجني عليه والمصابين والقسم على كتاب اللهن والتعهد بنبذ العنف، وأن يكون صلحاً جدياً وناهياً للنزاع القائم بينهما.

وتوجه المحافظ بالشكر لأبناء العائلتين مؤكدا أن التنمية لا تأتي إلا بعد الأمن والأمان كما وجه الشكر لأعضاء لجنة المصالحات بالمحافظة ورجال الأمن ورجال الدين وكل من ساهم ولو بكلمة طيبة في إتمام الصلح داعيا إلى طرح الخلافات ونبذ التعصب والتفرغ لبناء الوطن وتحقيق الإستقرار وضمان مستقبل افضل لابناءنا.

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق