اخر الاخبار "أم بي سي" في دائرة التغييرات مجدداً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

يبدو أن الأزمة المالية، التي تعصف ببعض وسائل الإعلام في العربي، تلقي بظلها على محطة MBC . وبعد أقل من أسبوع، من صرفٍ تعسُّفي طاول مجموعة من العاملين الأوائل في مكتب بيروت، يعود تاريخ توظيف بعضهم إلى خمسة عشر عاماً، ورغم منحهم التعويضات المالية القانونية، وصرف ثلاثة رواتب سلفًا لهم، خرجت معلومات ما زالت بحاجة إلى تأكيد، تقول إن فرع المحطة في هو الآخر سيقفل أبوابه بشكلٍ كاملٍ في الأشهر القليلة المقبلة، نظراً للأزمة الماليّة التي تجتاح الشركة، وعدم توفر إمكانيّة لإنتاج مزيد من البرامج. ويُروَى في كواليس وأروقة المحطة، أنَّ اتكال المحطة كان على مردود الإعلانات، لكن ضعف الإيرادات والمداخيل الإعلانية حال دون ذلك، ووقوع المحطّة في أزمة ماليَّة، خصوصاً أن انخفاض العائدات جاء بعد انقضاء شهر رمضان، وهو شهرٌ تعوُّل معظم المحطات التلفزيونية على عائداته المالية، نظراً لموسم المسلسلات الذي يتحول إلى سوق منافسة قوي جداً، وكذلك البرامج المُصورة.

هذه الانتكاسة، جعلت المدراء المسؤولين عن المحطة يلجؤون إلى إعداد خطة بديلة لحصر النفقات على نطاق ضيق جداً، والاستعانة بخبراء أجانب من قبل شركة متخصصة، أنهت قبل شهرين إعادة جدولة للموظفين، واستطاعت أن تقلل من أعدادهم، لما هو في مصلحة المؤسسة، وفق ما جاء في التقرير. ويُحكى عن تغييرات ستطاول عميد قنوات MBC علي جابر، الذي انتقل إلى الشركة السعودية قبل سنوات، بعدما كان مؤسّساً لتلفزيون "دبي" قبيل انطلاقته الأولى. ويعتبر جابر واحداً من أبرز وجوه MBC، وعضوا فعالاً في برنامج المواهب "آراب غوت تالنت"، وفي حال أزيح جابر من منصبه، ستتولى الأردنية سمر عقروق، المديرة الإقليمية حالياً سدة المسؤولية بدلاً منه.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق