جديد اخبار الامارات - ريبيرو: الحضور الجماهـيري مشكلتي الوحيدة مع الكرة الإماراتية

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقتين — الجمعة — 14 / أكتوبر / 2016

اخبار الامارات - ريبيرو: الحضور الجماهـيري مشكلتي الوحيدة مع الكرة الإماراتية

يعد البرازيلي، إيفرتون ريبيرو، من أبرز اللاعبين في دوري الخليج العربي في آخر موسمين، إذ نجح خلالهما في التتويج بثلاثة ألقاب مع الأهلي، وهي كأس السوبر 2015، ودوري الخليج العربي 2016، قبل أن يبدأ الموسم الجديد بالتتويج بلقب كأس السوبر 2016، أما أبرز إسهاماته فكانت في الإنجاز التاريخي لـ«الفرسان» بالتأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا 2015 للمرة الأولى في تاريخه.

•أرغب في العيش بـ«مدينة الأحلام» أطول فترة ممكنة.

• فرصتي في العودة إلى المنتخب البرازيلي قائمة.

• الكرة الإماراتية جميلة ومستواها متطور.

• أتعلم الجديد من كوزمين خصوصاً في الجوانب التكتيكية.

أكد ريبيرو لـ«الإمارات اليوم» أنه يشعر بالسعادة مع الأهلي، إضافة إلى المعيشة في مدينة الأحلام دبي، على حد وصفه، لافتاً إلى أنها من أكثر المدن فخامة في العالم، بينما أشار إلى تمسكه بحلم اللعب في أوروبا، رغم أن ما يعوقه هو ارتياحه مع الأحمر، ورغبته في العيش بدبي أطول فترة ممكنة، وقال: «بصفة عامة أنا سعيد بالأجواء هنا، خصوصاً أنني بدأت التغلب على مشكلة اللغة، إذ إنني أحصل على دروس لغة إنجليزية، ووضعي بات أفضل حالياً، بعد أن تعودت بعض الشيء على اللعب في الأجواء الحارة».

وقال إنه يتابع باستمرار فريقه السابق، كروزيرو، وأوضح: «لا أستطيع نسيان كروزيرو، وبالتأكيد أتابع الفريق ومبارياته باستمرار، وهو لديه مكانة خاصة في قلبي».

وتالياً نص الحوار:

■ تخوض موسمك الثالث مع الأهلي.. كيف تقيّم تجربتك مع الكرة الإماراتية؟

ـ تجربة جيدة من دون شك، أشعر بالسعادة هنا، إذ إن الكرة الإماراتية جميلة، ومستواها متطور، سواء من جانب الأندية التي تحقق نتائج جيدة في البطولات القارية، أو على مستوى المنتخب الذي يعد من المنتخبات القوية في آسيا، وقد تكون مشكلتي الوحيدة مع الكرة الإماراتية هي الحضور الجماهيري، بعد أن كانت أقل مباراة أخوضها في الدوري البرازيلي تشهد حضور 30 ألف متفرج، بينما الحضور هنا قليل للغاية، رغم أن المسابقات تشهد العديد من المباريات الجماهيرية، التي يرتفع فيها الحضور إلى ما يقارب 10 آلاف متفرج، ولكن ليس بمستوى الحضور في البرازيل، وبصفة عامة أنا سعيد بالأجواء هنا، خصوصاً أنني بدأت التغلب على مشكلة أخرى عانيت منها في البداية وهي اللغة، إذ إنني أحصل على دروس لغة إنجليزية، ووضعي بات أفضل حالياً، بعد أن تعودت بعض الشيء على اللعب في الأجواء الحارة، التي تجعلنا في وضع صعب في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني من أي مباراة، بينما تتحسن الأجواء بداية من شهر أكتوبر وحتى مارس.

■ كيف ترى الأجواء في النادي الأهلي إدارياً وفنياً وعلى مستوى اللاعبين؟

- صراحة أنا أشعر بالانبهار بسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس النادي، إذ إنه شخصية رائعة جداً، ورجل رياضي، ولاعب كرة قدم جيد جداً، ورغم منصبه إلا أنه يمارس رياضات مختلفة، مثل الغوص والقفز بالمظلات، والأهلي محظوظ بوجوده رئيساً له، وعلى المستوى الفني، يقود الفريق مدرب رائع، الروماني كوزمين، جعلني أتطور كثيراً، وأتعلم الجديد منه دوماً، خصوصاً في الجوانب التكتيكية، وأنا في الوقت الحالي أشعر بأنني في أفضل حالاتي، كما أن مجموعة اللاعبين الموجودين ممتازة، وأغلبهم دوليون، والفريق هدفه المنافسة على جميع البطولات دائماً، وهو أمر إيجابي، ويجعلني أشعر بالحماس ومحاولة تطوير نفسي دوماً.

■ هل مازلت تطمح إلى اللعب في أوروبا؟ وماذا عن العودة للمنتخب البرازيلي؟

- بالتأكيد مازالت لدي الرغبة في اللعب بأوروبا، ومتمسك بهذا الحلم، لكن في الوقت الحالي أنا سعيد مع الأهلي، وأرغب في الاستمرار لفترة طويلة هنا، أما العودة إلى «السيلساو» أعلم أنها أمر صعب لكنه ليس مستحيلاً، خصوصاً أنه يتم استدعاء اللاعبين المحترفين في الصين، وأرى أن المدرب تيتي يتابع عن كثب اللاعبين المحترفين في مختلف الدوريات حول العالم، وفرصتي قائمة في اللعب معه بالتأكيد.

■ بعيداً عن كرة القدم كيف ترى الحياة في دبي؟

نحن كبرازيليين لا نجد أي معاناة أو صعوبة في العيش بدبي، والأمن والأمان هنا أمر مدهش، رغم اختلاف الثقافات، والعدد الكبير من الجنسيات المختلفة التي تعيش هنا، لقد فقدت هاتفي في إحدى المرات لكنني استعدته بعد ذلك، صراحة أحب العيش هنا، وأنا متكيف مع الحياة في دبي التي تتميز بالمباني الشاهقة، ومراكز التسوق الضخمة، إضافة إلى الأماكن الترفيهية والفنادق الفاخرة، إذ استمتعت كثيراً بوسائل الترفيه في الصحراء أو في الحدائق الرائعة التي لا تصدق، والشواطئ والطبيعة، ودوماً تكون هناك أشياء جديدة تجذب السياح للاستمتاع بسحر دبي، وما تقدمه للعالم من تجربة رائعة، وهي مدينة خطفت الأبصار في السنوات الأخيرة.

■ ما أغرب موقف واجهته منذ قدومك إلى دبي؟

- في يوم ميلادي ذهبت مع زوجتي للتنزه، وعندما كنت أقود سيارتي، تعرضت لموقف صعب بعد أن غرزت السيارة في الرمال، لكن بعض الشباب الإماراتيين قاموا بمساعدتي بكل ودّ، هم شعب لطيف للغاية، وكنت سعيداً جداً بهذا الموقف في يوم ميلادي، إذ إن ما قام به هؤلاء الشباب يعبر عن طبيعة الشعب الإماراتي الذي يتميز بمعاملته الرائعة لجميع من يقيمون في الدولة، ودوماً نحظى بدعم المشجعين من جمهور النادي الأهلي، عندما نلتقي بهم في المراكز التجارية بعيداً عن كرة القدم، إضافة إلى مشجعي الأندية الأخرى، الذين يقومون بتحيتنا بكل روح رياضية، وهو الأمر الذي يسعدني، ويجعلني أحب العيش في دبي أطول فترة ممكنة.

■ هل تتابع فريقك السابق كروزيرو؟

ـ لا أستطيع نسيان كروزيرو، وبالتأكيد أتابع الفريق ومبارياته باستمرار، وهو لديه مكانة خاصة في قلبي، وعلاقتي مع الجمهور لا تنقطع، ودوماً يطلبون مني العودة للفريق، خصوصاً أنني قضيت أفضل فترات مسيرتي مع الفريق، عندما توجنا بلقب الدوري البرازيلي مرتين متتاليتين، كما أني حصلت على لقب أفضل لاعب في الدوري في الموسمين نفسيهما، لقد كانت فترة رائعة لا يمكن نسيانها، وأتمنى أن يعود الفريق ويحقق اللقب مجدداً، وبالنسبة لعودتي للعب في كروزيرو مرة أخرى، أفتقد أجواءه، ومتأكد أني سألعب مجدداً معه، ولكن في الوقت الحالي أسعى لبناء نفسي خارج البرازيل، ومستقبلاً أتمنى أن أرتدي قميص الفريق مرة أخرى، الذي لا يمكن أن أنسى فضله في مسيرتي.

 

الخبر | اخبار الامارات - ريبيرو: الحضور الجماهـيري مشكلتي الوحيدة مع الكرة الإماراتية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الامارات اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

السوق الحرة السعودية - اعلانات مبوبة مجانية

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق