اخبار اليوم واشنطن: لا نية للتدخل في اليمن

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت الولايات المتحدة اليوم أن قصفها لثلاثة رادارات ساحلية تابعة لحركة الحوثيين في اليمن لا يعني عملية عسكرية أمريكية في النزاع اليمني وأنها ترد فحسب على إطلاق صواريخ تجاه إحدى مدمراتها في البحر الأحمر.

وحاول المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) بيتر كوك اليوم إزالة المخاوف حول إطلاق بطاريتي صواريخ نيرانهما على المدمرة (يو إس إس ميسون) في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، واحتمالية أن تفتح تلك الواقعة الباب أمام صدام مع إيران التي تدعم الحوثيين بالصواريخ.

وقال كوك «كان هذا ردا مباشرا على التهديدات بحق طاقمنا وسفننا. سنواصل الرد على أي تهديدات ونحن مستعدون للرد مجددا»، نافيا في الوقت ذاته أن يمهد هذا التحرك الطريق نحو دور أمريكي أكبر في الأزمة اليمنية.

وأضاف المتحدث خلال مؤتمر صحفي «تقتضي الحكمة (من جانب المسئولين عن إطلاق الصواريخ) التوقف عن استهداف السفن الحربية الأمريكية».

لكن كوك تجنب الإفصاح عن طراز الصواريخ التي تم إطلاقها في مناسبتين خلال الأيام الأخيرة على المدمرة (يو إس إس ميسون) والسفينة البرمائية (يو إس إس بونس) بينما كانت في طريقها لتقصي الحادث، رغم أن خبراء يعتقدون أن مصدرها هو إيران.

وكانت المدمرة (يو إس إس نيتز) قد أطلقت صواريخ باليستية ضد عدة رادارات تقع في منطقة تخضع لسيطرة حركة الحوثيين في اليمن.

وهذه هي أول ضربات تنفذها القوات الأمريكية ضد الحوثيين في اليمن منذ سيطرتهم على السلطة في صنعاء نهاية عام 2014.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق