اخبار اليوم نيمار ردًا على الانتقادات: لن أغير طريقة لعبي

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب برشلونة الإسباني، الخميس، أنه ليس مستعدًا لتغيير طريقة لعبه على الرغم من الانتقادات التي توجه له، مذكرا في الوقت ذاته بأن كرة القدم تعتمد في الأساس على «المراوغة وتسجيل الأهداف ومساعدة» زملائه.

ووجه النجم البرازيلي رسالة لمنتقديه خلال مشاركته في حملة دعائية لشركة «باناسونيك» للإلكترونيات. «إذا كانوا غير سعداء بهذه الطريقة، يمكنهم توجيه اللكمات والضربات فقط. لن أغير طريقة لعبي».

وأوضح النجم البرازيلي أن «سحر ثلاثي» برشلونة الهجومي إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوائي لويس سواريز يتحقق بسبب «الصداقة التي تجمعهم» وهو أمر «كبير للغاية».

وأثنى اللاعب كثيرا على ميسي مؤكدا أنه دون شك اللاعب الأفضل في العالم. «هذه هي اللحظة الأفضل لليو، من الصعب اختيار لاعب آخر أفضل في الوقت الحالي، بالألقاب وبطريقة اللعب. الأفضل هو ميسي».

وتطرق نجم «السيليساو»، الحاصل على الميدالية الذهبية في أوليمبياد ريو دي جانيرو الأخيرة، إلى قرار زميله في الفريق ومدافع منتخب إسبانيا، جيرارد بيكيه، باعتزال اللعب الدولي عقب مونديال روسيا 2018، مؤكدا أنه «يمكن أن يعرف» ما يدور في فكر اللاعب في هذا التوقيت.

وقال في هذا الصدد «أنا أدعمه حتى النهاية، هو صديق مقرب لي للغاية».

وأكد أيضا أن الأجواء داخل غرف ملابس الفريق رائعة للغاية. «الجميع بمثابة الأصدقاء. الأمر متعلق بمجموعة متحدة للغاية ولهذا تفوز بأشياء كثيرة. عندما جئت للفريق كانت الأجواء مقاربة للغاية لتلك الموجودة في المنتخب البرازيلي».

وأقر نيمار بأنه عقب تتويجه بالميدالية الذهبية مع منتخب بلاده في أوليمبياد «ريو 2016» شعر بـ«هدوء» وسلام داخلي «مذهل» لأن الضغوطات كانت كبيرة على الفريق.

وأكد «لم نبدأ البطولة بشكل جيد وكانت هناك العديد من الانتقادات وكثيرون تحدثوا عنا بشكل سيئ، ولكننا غيرنا طريقة لعبنا في النهاية ولعبنا كرتنا الحقيقية وفزنا».

وتابع «كانت من أصعب لحظات حياتي. الفوز في بلدي ومع عائلتي وأصدقائي، لا يقدر بثمن».

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق